تراجع شعبية حزب الحرية الهولندي بعد بث فيلم معاد للقرآن - الإمارات اليوم

تراجع شعبية حزب الحرية الهولندي بعد بث فيلم معاد للقرآن

أظهر استطلاع رأي أسبوعي تراجع مستوى التأييد في هولندا لحزب الحرية بعدما بث يرأسه النائب جيرت فيلدرز فيلما
معاديا للقرآن ما أثار انتقادا واسع النطاق في كل أنحاء العالم.

وكان فيلدرز بث فيلمه الذي يحمل عنوان "فتنة" ويربط بين أعمال العنف التي يرتكبها بعض المتشددين وبين القرآن أول من أمس على شبكة الإنترنت وقوبل بإدانة سريعة من الحكومة الهولندية وغيرها من قادة العالم.

وأظهر الاستطلاع الذي أجرته وكالة "سينوفات" ونشرته أمس الجمعة أن الحزب لن يحصل سوى على 10 مقاعد بالبرلمان الذي يضم 150 نائبا ما إذا أجريت الانتخابات اليوم مقابل 12 مقعدا رشح لنيلها في الاستطلاع الذي جرى الأسبوع الماضي.

يشار إلى أن حزب الحرية يشغل حاليا سبعة مقاعد في البرلمان الهولندي
طباعة