أصحاب عزب في «العدلة» يطـــــــــــالبون بأراضٍ بديلة


أعرب أصحاب عزب بمنطقة العدلة، في أبوظبي، عن استيائهم من صدور قرار من البلدية، بإزالة عزبهم، وطالبوا الجهات المسؤولة، بتوفير أراضٍ بديلة لنقل أغنامهم ومواشيهم إليها،  فيما أكد  مدير العلاقات العامة في بلدية أبوظبي، محمد المزروعي أن«البلدية أزالت خلال ديسمبر الماضي، عزب المواشي القديمة في منطقة العدلة، وتم حصر ملاكها، وتسجيلهم في كشوفات،  لنقلهم إلى مواقع جديدة، لإقامة عزب ذات مواصفات وشروط حديثة، أما الموجودة حالياً فهي عشوائية، وأقامها أصحابها عقب تنفيذ قرار إزالة العزب القديمة».


وقال المواطن عمر المهيري «إننا لا نعترض على الإزالة إذا كانت في مصلحة الإمارة، ولكن نطالب الجهات المسؤولة، بتوفير بديل مناسب، لننقل الأغنام والمواشي إليه»، مشيراً إلى أنه «يمتلك 80 رأساً من الخرفان والجمال، والعزبة أقيمت في هذا المكـــان منذ قرابة السنة، متسائلاً  «لماذا لا يتـــم توفــير أراضٍ بديلة لنا، قبل الشروع في الإزالة، مخصصـــة لبناء عزب جديدة؟ وأين أنقل هذه الماشية؟».

 

وذكر المواطن عدنان الشامسي «أننا نطالب بلدية أبوظبي، بتوفير عزب بديلة للمواطنين المتضررين، جراء إزالة العزب في منطقة العدلة، حيث أمتلك عزبة في هذا المكان منذ قرابة السنة، وتحوي 320 رأساً من الخرفان، و20 رأساً من الجمال وخمسة خيول، إضافة لحيوانات أخرى، ولا أعرف إلى أين أنقل هذه الماشية؟»، منوهاً إلى أن «بلدية أبوظبي أرسلت لنا الإنذارات قبل شهرين، ويطالبون أصحاب العزب بالحضور إلى البلدية مع إحضار صورة الجواز، على أساس تسلم عزبة بديلة، لكن فوجئنا بعد مدة، بأنهم قاموا برفع قضية علينا في المحكمة، وتم تحديد موعــد الجلسة في يوم الاثنين المقبل والكلام المتداول بين الناس أن سبب الإزالة هو أن العزب عشوائية».

 

وطالب المسؤولين بتوفير أماكن بديلة، لأصحاب العزب، يستطيعون من خلالها نقل مواشيهم، إليها بدلاً من موتها، وتكبدهم خسائر مالية كبيرة.

 

وقال المواطن ياسر المنصوري، أحد المتضررين من قرار الإزالة إن «ماشيتي كانت موجودة في عزبتي، وجاءت البلدية منذ قرابة العام، وقالت لي يجب أن تنقلها  لأن جيرانك يشكون منك، وبعد ذلك أي قبل 10 شهور، قمت بنقل ماشيتي إلى منطقة العدلة، وكلفني نقل العزبة قرابة 20 ألف درهم، علماً بأن لدي 100 رأس من الخرفان، ولا أعرف أين أنقل هذه الماشية حالياً؟»، لافتاً إلى أنه «بعد هذا تم إخطارنا من قبل البلدية، بالإزالة ومراجعتها مع الحصول على عزبة بديلة، لكننا فوجئنا بقيام البلدية برفع قضية علينا في المحكمة، ونحن مستغربون من عدم توفير أماكن بديلة للمواطنين المتضررين، جراء قرار الإزالة».

 

وأكد المواطن أبو هزاع أن «البلدية أرسلت إنذارات بإخلاء العزب في منطقة العدلة قبل شهرين، على اعتبار أنها عشوائية، ونحن لا نعترض إذا كانت إزالة العزب، ومن أجل بناء مشروعات وبنية تحتية للمنطقة، لكننا نطالب الجهات المختصة بتوفير أماكن بديلة لأصحاب العزب المتضررين من الإزالة، لأننا لدينا ماشية ولا نعرف إلى أين نذهب بها؟».

 

وقال مدير العلاقات العامة في بلدية أبوظبي إن «البلدية أكملت خلال ديسمبر الماضي، إزالة عزب المواشي القديمة في منطقة العدلة، لتعويض أصحابها الذين تم حصرهم سابقاً وتسجيلهم في
كشوفات البلــدية،  وتســـليمهم مواقع جديدة لإقامة عزب ذات مواصفات وشروط جديدة».


عزب عشوائية 
و أضاف أنه «بعد الانتهاء من تسليم أصحاب العزب القديمة، عزبهم الجديدة بعد بنائها من قبل البلدية، وإزالة القديمة، لاحظت البلدية قيام بعض المواطنين ببناء عزب عشوائية في مناطق متفرقة دون الحصول على تصريح من البلدية،  حيث تم إنذارهم بضرورة إزالة العزب لعدم قانونية بنائها وأهمية الالتزام بالإجراءات الرسمية للحصول على الموقع والبناء، علماً بأنه فور إنتهاء مهلة الإنذار ورفضهم لقرار الإزالة، تم تحويل الأمر للقضاء للفصل فيه حسب القانون».