فرنسا تعتزم محاكمة بكر

  أعلن وزير الدولة الفرنسي لشؤون ما وراء البحار ايف جيغو،  أمس، أن رئيس أنجوان المخلوع الكولونيلمحمد بكر «سيسلم إلى القضاء» فور وصوله إلى جزيرة لا ريونيون الفرنسية بتهمة «حيازة أسلحة»،

وأضاف لوكالة «فرانس برس» أن بكر الذي طرد من أنجوان نتيجة تدخل عسكري من القوات الإفريقية بدعم فرنسي، ولجأ إلى جزيرة مايوت الفرنسية «سيسلم للقضاء فور وصوله إلى أراضي جزيرة لا ريونيون».

وتابع أن «تحقيقاً قضائياً سيفتح، وسيتم تعيين مدعٍ عام» . وأوضح أن بكر سيلاحق خصوصاً «لعدم احترام القانون الفرنسي، والدخول سراً إلى مايوت وحيازة أسلحة»، مشيراً إلى أن «مصيره بين يدي القضاء».