قطر والريان في قمة الدوري القطري


تشهد المرحلة السادسة والعشرون قبل الاخيرة من الدوري القطري لكرة القدم مواجهات ساخنة لحسم امر الوصافة والمربع الذهبي والبقاء ضمن اندية النخبة.

وكان الغرافة حسم امر اللقب في المرحلة الماضية. ويتنافس السد بطل الموسم الماضي مع أم صلال على مركز الوصيف، وقطر والريان على البطاقة الرابعة والاخيرة للمربع الذهبي، من أجل المشاركة في مسابقة كأس ولي العهد، والشمال مع الخور
والوكرة والسيلية على البقاء وتفادي الهبوط الى الدرج الثانية.

وتبرز مباريات قطر مع الريان كأقوى مواجهات المرحلة، والوكرة مع الشمال، وام صلال مع السيلية، والغرافة البطل مع السد، والخور مع العربي. وتحولت مباراة قطر الرابع برصيد 40 نقطة والريان الخامس 39 نقطة الى مباراة بطولة ونهائي كأس بين الفريقين اللذين يتنافسان على البطاقة الرابعة الاخيرة للمربع الذهبي وكأس ولي العهد،

فالفارق بينهما نقطة واحدة والفائز منهما في هذه المباراة سيضمن التأهل، خصوصا قطر الذي سيرفع رصيده الى 43 نقطة ويؤكد تأهله دون انتظار المرحلة الاخيرة.
 
ويدرك الفريقان اهمية وقوة المباراة التي لا بديل عن الفوز فيها، وبالتالي فإن المواجهة ستكون صعبة، نظرا لمستوى الفريقين ونجاحهما في تحقيق عدد من الانتصارات في الآونة الاخيرة.

وتعد صفوف الفريقين مكتملة باستثناء غياب المدافع البحريني حسين بابا ولاعب الوسط مبارك البلوشي عن الريان للايقاف.

ويملك كل منهما عددا من الاوراق الرابحة ابرزها سباستيان سوريا والعُماني عماد الحوسني (قطر)، والمغربي يوسف المختاري، والبرازيليان فوماغالي وويلتون (الريان).

وتجذب مباراة الوكرة الثامن 24 نقطة مع الشمال الاخير 18 نقطة انظار واهتمام الجمهور القطري اكثر من مباراة الغرافة البطل الجديد مع السد البطل السابق، اذ ستحدد هذه المباراة وبنسبة كبيرة الهابط الى الدرجة الثانية،

والمرشح بقوة فريق الشمال الذي لا يملك أي بديل سوى الفوز وتأجيل الصراع الى المرحلة السابعة والعشرين الاخيرة، وقد يتأجل هبوطه اذا تعادل مع الوكرة واذا خسر الخور امام العربي،
وسيهبط الشمال رسميا في هذه المرحلة اذا تعادل مع الوكرة وتعادل الخور مع العربي، اذ سيصبح رصيد الخور 23 نقطة والشمال 19 نقطة
.