مقتل 3 من سائقي الأمم المتحدة في دارفور

 
قال برنامج الاغذية العالمي أمس، ان مسلحين قتلوا ثلاثة سائقين يعملون في البرنامج التابع للامم المتحدة، في هجومين منفصلين خلال الاسبوع الماضي، في منطقة دارفور بغرب السودان وفي جنوب البلاد.

 

ويبرز الهجومان المخاطر الامنية في السودان، حيث يحاول برنامج الاغذية العالمي مواجهة الازمة في دارفور، بينما تحاول هيئات الاغاثة المساعدة في اعادة بناء الجنوب بعد عقود من الحرب الاهلية.

 

وقتل سائق يعمل لدى برنامج الاغذية العالمي بالرصاص يوم الاثنين، وأصيب مساعده بجروح بالغة في ولاية جنوب دارفور. 


وقال برنامج الاغذية العالمي إن ستة مهاجمين طعنوا سائقين حتى الموت يوم 22 مارس الجاري، وهما في طريقهما الى منطقة ابيي الغنية بالنفط في جنوب السودان.

 

وفي اقليم دارفور وحده خُطفت 56 شاحنة وست عربات ركاب تابعة للبرنامج هذا العام، وما زال 24 سائقا مفقودين. وقال رئيس البرنامج في السودان كنرو أوشيداري في بيان «نشعر بصدمة بالغة وحزن بسبب هذه الحوادث. هذا الوضع غير مقبول اطلاقا».


ويقدم أكثر من 12 ألفا من عمال الاغاثة المساعدات لنحو ثلثي سكان دارفور.