وفاة شرّير هوليوود ريتشارد ويدمارك

 

 ذكرت عائلة الممثل الأميركي المعروف ريتشارد ويدمارك أمس، أن الممثل صاحب الوجه الجامد والذي لمع في أدوار الشر والقتل توفي عن عمر يناهز 93 عاماً.

وذكرت تقارير إعلامية أن ويدمارك توفي بمنزله يوم الاثنين الماضي بولاية كونيكتيكت الأميركية. وبدأ ويدمارك عمله السينمائي في عام 1947 بفيلم الإثارة «قبلة الموت»، حيث لعب دور قاتل سيكوباتي يضحك بينما يقيد امرأة عجوزاً بمقعد متحرك ويدفعها إلى أسفل الدرج.


وقبل عمله بالتمثيل عمل ويدمارك معلماً وتزوج لمدة 55 عاماً زميلته الممثلة جين هيزلوود حتى وفاتها في التسعينات، وهو أمر نادر في هوليوود التي تكثر فيها حالات الطلاق، وفي عام 1999 تزوج ويدمارك الممثلة سوزان بلانشارد أرملة الممثل الأسطوري الراحل هنري فوندا.