اسلام اباد تثير مجددا فكرة اجراء تحقيق دولي في اغتيال بوتو

 
اعلنت متحدثة باسم الامم المتحدة ان الحكومة الباكستانية الجديدة طرحت من جديد فكرة اجراء تحقيق دولي في اغتيال رئيسة الوزراء السابقة بنازير بوتو ويمكن ان تقدم طلبا رسميا في هذا الشأن الى المنظمة الدولية قريبا.

 

وقالت ميشال مونتاس الناطقة باسم الامين العام للامم المتحدة بان كي مون ان رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني الذي تولى مهامه مؤخرا، بحث في هذه المسألة الاربعاء في اتصال هاتفي مع الامين العام للمنظمة الدولية.

 
واضافت انهما "تحدثا عن التحقيق، ورئيس الوزراء طرح المسألة"، موضحة ان جيلاني "عبر عن امله" في اجراء تحقيق دولي في هذه القضية.

 

ولا تستطيع الامم المتحدة اتخاذ اي مبادرة في هذا الشأن بدون طلب خطي من الحكومة الباكستاني. وقال مونتاس ان الامم المتحدة لم تتسلم اي طلب رسمي خطي الاربعاء في نيويورك. وفي حال قدم طلب من هذا النوع، يعود قرار السماح باجراء تحقيق دولي الى مجلس الامن الدولي وليس الى بان كي مون.

 

وكانت بنازير بوتو رئيسة الوزراء السابقة واهم شخصيات المعارضة اغتيلت في 27  ديسمبر في هجوم انتحاري خلال تجمع انتخابي في روالبندي ضاحية اسلام اباد. وطلبت عدة شخصيات باكستانية بينهم زوجها آصف علي زرداري تحقيقا للامم المتحدة مثل التحقيق الذي يجري حاليا في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري في بيروت في 2005 . لكن حكومة الرئيس برويز مشرف الجهة الوحيدة المخولة تقديم طلب في هذا الشأن إلى الامم المتحدة، لم تدعم هذه الفكرة حينذاك. لكن مشرف طلب مساعدة الشرطة البريطانية (سكتلنديارد)، لذلك رأت الولايات المتحدة ان تحقيقا للامم المتحدة ليس ضروريا .

 

طباعة