الرضاعة الطبيعية تخفف من «الزلاقي»

 

أظهرت دراسة أجريت في بريطانيا أن الأطفال الذين يحصلون على الرضاعة الطبيعية يظهرون قدرة أكبر على مواجهة مرض الداء الزلاقي، وهو عدم القدرة على تناول الطعام، الذي يحتوي على مادة  الدقيق اللزج.


وتقول الدكتورة إي كي أكوبينغ من مستشفى بوث هول للأطفال في مانشستر، إن الدراسات التي أجريت أخيراً وجدت أن الرضاعة الطبيعية تخفف من تطور الداء الزلاقي، وقام الباحثون بتحليل نتائج ست دراسات أجريت ما بين عامي 1966 و2004، لإيجاد علاقة بين الرضاعة الطبيعية والداء الزلاقي، حيث تم إيجاد رابط بين زيادة فترة الرضاعة الطبيعية، وانخفاض خطورة هذا المرض في كل الدراسات، التي أجريت، باستثناء دراسة واحدة صغيرة، حيث أظهرت نتائج التحليل انخفاضاً يصل إلى 52%، من خطورة المرض بين الأشخاص، الذين تناولوا المواد الغذائية، التي تحتوي على الدقيق اللزج، في فترة حصولهم على الرضاعة الطبيعية، مقارنة مع هؤلاء الذين تناولوا تلك المادة في فترة توقفهم عن تلقي الرضاعة الطبيعية.