لوحات مكسيكية مغربية في «آرت سبيس»

 

افتتح، أمس، معرض للفنانة عزيزة علاوي في صالة «آرت سبيس» في دبي. وقالت المديرة التنفيذية لـ«آرت سبيس»، مليحة الطبري، «إننا فخورون بتقديم فنانة موهوبة تتسم أعمالها بالإبداع الفني والتفرد الفكري. وبصفتي من الهواة المتحمسين لجمع الأعمال الفنية، فقد استطعت خلال هذا المعرض أن أسلط الضوء على الفن المعاصر لمنطقة الشرق الأوسط في دبي. ولذا أبحث وبشكل مستمر عن المواهب المتجددة تماماً كالفنانة عزيزة علاوي».


وتابعت الطبري «استطاعت الفنانة عزيزة علاوي أن تعبر برسوماتها عن الطبيعة المكسيكية عبر مزيج من الألوان الرائعة وبتناسق متناه. وكنت قد انجذبت لذاك اللون البراق الذي غالباً ما يميز المناظر الطبيعية التي ترسمها علاوي»، واصفة أعمالها بإنها أعمال خلابة.


ولدت الفنانة عزيزة علاوي في الدار البيضاء، في المغرب. وتحمل الجنسيتين الألمانية والمغربية. وفي عام 1992 انتقلت إلى مكسيكو سيتي، مدينة.