مقتل مصري بنيران أميركية في السويس

  أفاد تقرير رسمي مصري  أمس، بأن مصريا قتل وأصيب اثنان آخران بجروح، إثر اطلاق سفينة حربية أميركية النار على قارب صغير بميناء السويس أول من أمس.

وقالت وكالة أنباء الشرق الاوسط المصرية  إن المعلومات الاولية تفيد بأن القتيل يدعى محمد مختار عفيفي، وأنه اقترب بصحبة آخرين لمسافة قصيرة بقاربهم من احدى القطع البحرية الاميركية، مما أثار ريبة البحارة الاميركيين الذين أطلقوا النار على القارب.
 
وذكرت الوكالة أن المصريين من أصحاب القوارب الصغيرة، اعتادوا على الاقتراب من السفن الموجودة حول الميناء، لبيع سلعهم لبحارة السفن والركاب .
 
من جانبها نفت سفارة الولايات المتحدة في القاهرة في بيان، ما تردد حول مقتل مواطن مصري في اطلاق للنار قامت به سفينة أميركية، بالقرب من قناة السويس .وجاء في البيان إن«غلوبال باتريوت» وهي سفينة متعاقدة لفترة قصيرة مع قيادة سيلفيت العسكرية البحرية الأميركية،«أطلقت طلقات تحذيرية على قارب صغير عند اقترابه من السفينة، وذلك أثناء استعدادها للتوقف بقناة السويس مساء يوم الاثنين».
 
وأضاف البيان أن أحد المراكب الصغيرة واصل  الاقتراب من السفينة،وتم إطلاق مجموعتين من الطلقات التحذيرية على بعد 20 إلى 30 ياردة من مقدمة القارب. وتم رصد جميع الطلقات أثناء اختراقها للمياه». وأكد البيان أن تعاونا كاملاً يجري بين قيادة الأسطول الخامس للبحرية الأميركية والسلطات المصرية، للتحقيق في الحادث.
 
واحتشد الاهالي الغاضبون أمام مشرحة المدينة احتجاجا على مقتل المواطن المصري في ظل حضور أمني مكثف.    
طباعة