حمل دون رجل - الإمارات اليوم

حمل دون رجل


تمكن علماء بريطانيون من الوصول إلى طريقة تتمكن خلالها المرأة من التلقيح والحمل دون الحاجة للرجل والعلاقة الطبيعية معه، وهي التجربة التي قد تثير خلافات في أوساط مختلفة، حيث قام الباحثون بفصل خلايا جذعية من النخاع العظمي للأنثى تعمل عمل الحيوان المنوي الذكري، ومن ثم تلقيح أنثى أخرى بالمني الجديد مما يجعلها تحمل وتلد بيولوجياً دون الحاجة للذكر، إلا أن هذا يعني أيضاً أن جميع الأطفال الناتجين عن هذه التجربة سيكونون من الإناث أيضاً.

وقد قدم طاقم العلماء من جامعة نيكولاس البريطانية طلباً لسلطات المؤسسة الأكاديمية البريطانية لمنحهم التصريح اللازم لاستخلاص «المني» من جذع الأنثى على أن يشرع الفريق بإجراء التجارب خلال أشهر من تاريخ الحصول على التصريح اللازم، وفي حال نجح العلماء باستخلاص المني من جذع الأنثى فهذا يعني قدرة المرأة على الحمل والإنجاب دون الحاجة للذكر.

ويعتبر الفرق الوحيد بين الأنثى والذكر من ناحية الجنس هو باختلاف الكروموسومات حيث يمتلك كلا الجنسين كروموسوم X فيما ينفرد الذكر بامتلاك كروموسوم Y الضروري لإنتاج الحيوانات المنوية، حيث تحمل الأنثى كروموسومات XX، ويكون الطفل ذكراً إذا كانت كروموسوماته هي  XY ، وتبعاً لذلك فإن «المني» الجديد لن يضم سوى كروموسوم X فقط وبالتالي سيكون المولود أنثى، فضلاً عن نسب عالية لتشوهات جنينية
.
طباعة