تأجيل جلسة انتخاب رئيس لبنان للمرة الـ17


قال رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري الاحد إنه سيدعو الزعماء اللبنانيين المتناحرين لإجراء محادثات مباشرة، اذا أخفق مؤتمر قمة عربي يعقد في سورية الأسبوع المقبل في التوصل لحل الازمة السياسية في لبنان.


وأشار بري الى انه سيؤجل للمرة الـ17 جلسة لمجلس النواب، لانتخاب رئيس جديد كانت ستعقد اليوم، وذلك بسبب عدم إحراز تقدم نحو إنهاء الأزمة، ولم يحدد اي موعد جديد محتمل لانتخاب الرئيس، ما يعني انه لن يكون هناك رئيس لبناني يحضر اجتماع القمة الذي يعقد في دمشق يومي 29 و30 من الشهر الجاري. ولا يوجد رئيس للبنان منذ انتهاء رئاسة اميل لحود في نوفمبر.


وألقت الخلافات العربية بشأن لبنان بظلالها على الاجتماع مع توقع عدم مشاركة زعماء رئيسيين عديدين، مُنحين باللائمة على سورية في عرقلة إجراء انتخابات في لبنان.


وقال بري الذي كان يتحدث في مقابلة مباشرة مع محطة نيوتي في التلفزيونية اللبنانية إنه سيتشاور مع الزعماء العرب والأجانب بشأن خطواته المقبلة إذا لم يتم تحقيق انفراج في قمة دمشق.


وأضاف انه سيدعو الى حوار للتشاور بشأن تشكيل حكومة وحدة وطنية، وإعداد مسودة قانون انتخابات برلماني، وقال إن هذا القانون هو نقطة الخلاف الرئيسة بين المعسكرين المتناحرين.


وأوضح انه سيدعو الزعماء الـ14 الذين شاركوا في محادثات 2006 للاجتماع مرة أخرى في إبريل إذا لم يتم إحراز تقدم في اجتماع القمة العربي.