مستشفى دبي يجري 10 جراحات قلب مفتوح لأطفال

 

جرى فريق طبي إماراتي سويدي 10 جراحات قلب مفتوح لأطفال يعانون تشوّهات معقدّة، في مركز القلب في مستشفى دبي، الأسبوع الماضي.


وأبلغ استشاري أمراض وجراحة القلب ومدير مركز القلب في المستشفى، الدكتور عبيد محمد الجاسم «الإمارات اليوم» أن «الفريق أجرى الجراحات العشر بنجاح 100%، واستقرت حالة المرضى الذين كانوا يعانون تشوهات قلبية معقدة، وقاربوا على العودة لحياتهم الطبيعية».


فيما أفاد مدير المستشفى، الدكتور حسين عبدالرحمن، بأن «الجراحات تُجرى مجاناً لجميع الأطفال المواطنين والمقيمين» لافتاً إلى أن «قيمة الجراحة الواحدة لو أجريت في الخارج تتكلف 150 ألف درهم على أقل تقدير».


وأشار إلى أن «المستشفى يستقبل أي حالة تفد للمستشفى من مختلف الإمارات، سواء كان طفلاً مواطناً أو مقيماً، لإجراء الجراحة له بالمجان».


وفي التفاصيل، أفاد الجاسم بأن «الفريق بدأ يوم الأحد قبل الماضي إجراء جراحات قلب مفتوح معقدة لأطفال في أعمار صغير ة جداً» مشيراً إلى أن «قائمة الانتظار كانت تضم 50 اسماً لأطفال يعانون تشوهات في القلب، وارتفع العدد أمس إلى 65 حالة». وأضاف أنه «للمرة الأولى تُجرى جراحات لأطفال خدج لم يكتمل نموهم الجسدي، إذ أجريت جراحة لطفل عمره 10 أيام، وولد قبل موعده».


وأضاف «أجريت جراحات لطفل لم يزد وزنه على كيلوغرامين، وعمره ثلاثة أشهر». ولفت إلى أن «الجراحات كانت نادرة ومعقدة، اذ اجرى في احداها، بناء جدار بين اذينين وبطينين لقلب طفل غير مكتمل النمو، كما أجري للطفل نفسه فصل الصمام، ليكون صمامين».


وتابع «اجريت جراحة (رباعية فالو) وهي جراحة معقدة لعلاج اربعة تشوهات في قلب واحد، لطفل عمره ستة أشهر كما تمت جراحة أخرى للتوصيل بين شريان القلب والشريان الرئوي لطفل عمره اسبوعان».


وأشار إلى أن «الجراحات تضمنت ايضاً جراحة لاستئصال تضخم في عضلة القلب لرضيع، كما تضمنت جراحات قسطرة لتشخيص حالات التشوّه القلبي». ولفت الجاسم الى ان «دراسة مقارنة اجراها المستشفى، اثبتت ان هذه الجراحات لو اجريت في مستشفيات الخارج -كما هو متبع- كانت كلفتها ستصل الى مليوني درهم تقريباً» معتبراً هذه الجراحات «أسهمت في خفض نفقات العلاج في الخارج لدائرة الصحة والخدمات الطبية في دبي، ووفرت عناء السفر والبحث عن العلاج لذوي الأطفال».


وكان فريق طبي مكوّن من 10 أطباء وممرضين من مستشفى (سالجرنسكا) الجامعي في السويد، وصل إلى دبي قبل ايام لإجراء جراحات للأطفال الذين يعانون تشوهات قلبية، ويضم الفريق استشارياً جراحاً، واستشارياً متخصصاً في امراض قلب الأطفال، واطباء عناية مركزة وتخدير، واخصائي اجهزة تنظيم القلب، وممرضات متخصصات في هذا النوع من الجراحات المعقدة.


ويشارك الفريق السويدي، فريق اماراتي يضم الى جانب مدير مركز القلب، الأطباء، سمير سجواني، و شهربان عبدالله، واحمد الكمالي.


ويأتي اجراء هذه الجراحات في وقت تفتقد فيه مستشفيات الدولة وجود اطباء يجرون جراحات قلوب الأطفال، على الرغم من تزايد نسبة عدد الأطفال المصابين بتشوهات قلبية، وفق أطباء.