القمة العربية تسرق الأضواء من لقاء الإمارات وسورية


تتزامن إقامة مباراة منتخب الامارات أمام نظيره السوري المقررة يوم غد الاربعاء مع اجتماع قمة الدول العربية التي تنعقد في دمشق نهاية الشهر الجاري.

وسرقت «القمة العربية» الأضواء من لقاء الإمارات وسورية، الذي اعتبره الاتحاد الآسيوي من أفضل وأهم خمس مباريات ضمن الجولة الثانية من تصفيات آسيا المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم. وبسبب توافد الشخصيات العربية المشاركة في التحضير لأعمال القمة العربية ارتفعت أسعار الفنادق بجنون، وطلبت هيئة السياحة والفنادق، من الفنادق فئة «الخمس نجوم» عدم استقبال العملاء خلال الفترة من 23 الى 31 من الشهر الجاري.

وبصعوبة شديدة حصل بعض الزملاء الإعلاميين المرافقين لبعثة المنتخب على غرف في فندق فئة الأربع نجوم بسعر180 دولاراً في حين أن سعر الغرفة في الأيام العادية لا يتخطى الـ 80 دولاراً. وارتفعت أسعار تأجير السيارات الفاخرة، وبالتحديد التي تكون ألوانها سوداء، بسبب حجز الوفود العربية لها طوال العشرة أيام الأخيرة من شهر مارس.

ويركز الإعلام السوري كثيرا على أخبار القمة التي يترقبها العرب والعالم كونها تتزامن مع أحداث مهمة تشهدها المنطقة، خاصة فيما يتعلق بملفات لبنان وفلسطين وإيران.

وانتشر في شوارع العاصمة دمشق العديد من اللافتات المرحبة بالوفود العربية.
 
ورغم عشق السوريين لكرة القدم وارتباطهم الشديد بمنتخب بلادهم، الا ان المساحات المخصصة للمباراة في الصحافة او عبر شاشات التلفزيون قليلة، قياساً بأهمية المباراة التي اختارها الاتحاد الآسيوي ضمن المباريات المهمة.