وفاة 5 وإصابة 4 في تصادم على طريق مليحة


توفي خمسة أشخاص وأصيب أربعة بينهم اثنان إصاباتهما خطرة، في حادث تصادم بين سيارتين خاصتين وشاحنة وبيك أب على طريق مليحة القادم من جسر الجامعة الى جسر الخوانيج في الشارقة، وفق بيان لشرطة الشارقة أمس، أرجع الحادث إلى السرعة الفائقة وعدم التقيد بقواعد السير.

وقال البيان إن  الحادث المروري وقع بين سيارتين قادمتين من جهة المدينة الجامعية في اتجاه طريق مليحة، حيث انحرفت السيارة الأولى من نوع «تيدا» في اتجاه السيارة الأخرى من نوع «لكزس»

وصدمتها من الجانب الأيمن ما أدى إلى اختلال التوازن بين السيارتين واصطدام اللكزس بالحواجز الجانبية واندفاعها إلى الاتجاه المعاكس واصطدامها بسيارة بيك اب كانت تسير في ذلك الاتجاه، وكذلك اصطدامها بشاحنة، وتدهورت السيارة التيدا عدة مرات.

وأشار إلى أن الوحدة الفنية التابعة لقسم الاسعاف والإنقاذ اضطرت الى استخدام المقص الكهربائي لاستخراج المصابين وضحايا الحادث الذي كانت حصيلته خمس وفيات، لافتا إلى أن عدد الضحايا مرشح للزيادة بسبب وجود مصابين في حالة خطرة في قسم العناية المركزة في مستشفى القاسمي. 

وذكر البيان أن أربعة من المتوفين كانوا يستقلون السيارة الليكزس بينهم مواطنون، وهناك مصابان أحدهما إصابته متوسطة وهو سائق الشاحنة والآخر إصابته خفيفة من الجنسية الآسيوية كما أدى الحادث الى تفتيت قطع ومكونات السيارتين التيدا والليكزس بينما حدث تلف في مقدمتي الشاحنة والبيك اب. 

بحسب رؤية الفريق الذي تعامل مع الحادث، فإن مسؤولية التسبب في وقوع الحادث مشتركة بين السيارتين الليكزس والتيدا بسبب السرعة الفائقة وعدم التقيد بقواعد السير. 

وانتقل الى موقع الحادث منذ لحظاته الأولى العميد حميد محمد الهديدي مدير عام شرطة الشارقة، وأشرف على احتواء ما أمكن من تداعيات الحادث ونقل المصابين والضحايا إلى المستشفيات. 

وقال مسؤول في شرطة الشارقة إن جهود شرطة مناطق الاختصاص لا تزال تتواصل حتى الآن لتحديد مسببات الحادث من الزوايا والرؤى المرورية الدقيقة إلى جانب استجلاء عدد من المسائل المتعلقة بالحادث، مشيراً إلى أن الدفاع المدني ووحدة الاسعاف والإنقاذ بشرطة الشارقة تعاملوا مع الحادث بالشكل المناسب
.