اكتئاب ما بعد السكتة الدماغية

أفادت دراسة بأن الإصابة بالاكتئاب أمر شائع بين الناجين بعد السكتات الدماغية على المدى البعيد، إلا أن قليلين يتلقون علاجاً لهذه الحالة، ويقول رئيس فريق الباحثين بالمعهد الوطني لدراسات السكتة الدماغية في جامعة فكتوريا في أستراليا، سيانا بول، وزملاؤه، إن الاكتئاب بعد السكتة أو الجلطة الدماغية مرتبط بنوعية الحياة التي يعيشها المرضى، إلا أنه لا يعرف إلا القليل نسبياً بشأن انتشاره أو علاجه.

وأجرى العلماء أبحاثهم على 441 مريضاً بعد مرور خمس سنوات على نجاتهم من سكتة دماغية ونصف الناجين تقريباً كانوا من الإناث بمتوسط أعمار 74 عاماً وجرى تقييم الاكتئاب في 289 حالة باستخدام اختبار بني على استبيان، وحدد الباحثون الاكتئاب في 17% من المجموعة وكان 22% فقط من مرضى الاكتئاب تلقوا علاجاً مضاداً للاكتئاب، وأظهر 28% من المرضى الذين تلقوا مضادات للاكتئاب أدلة على أنهم لا يزالون يعانون من المرض، واعتبر بول أن تعافي نسبة كبيرة يدل على أن مضادات الاكتئاب فعالة في علاج اكتئاب مرضى السكتة الدماغية.