«استوديوهات» لمتابعة القمة العربية في دمشق - الإمارات اليوم

«استوديوهات» لمتابعة القمة العربية في دمشق

 
قال العضو المنتدب لمؤسسة دبي للإعلام أحمد الشيخ «إن زيارة وفد الإمارات للمركز الإعلامي للقمة العربية الـ20 في مدينة المعارض بالعاصمة السورية دمشق، جاء لنقل تحيات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، للأشقاء في سورية، ومتابعة آخر ما تم إنجازه من خلال التغطية والأجهزة،


التي أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم من أجل إنجاح القمة العربية الـ20 التي ستنعقد السبت المقبل».

 جاء ذلك خلال الجولة التي قام بها  أحمد الشيخ، يرافقه وزير الإعلام السوري الدكتور محسن بلال بجولة تفقدية للاطلاع  على التجهيزات الإعلامية والتقنية التي قدمتها مؤسسة دبي للإعلام إلى الجانب السوري.


 وقال وزير الإعلام السوري «إن التجهيزات الإعلامية المقدمة من «مؤسسة دبي للإعلام» الى الجانب السوري مهمة وستلعب دوراً  في انجاح القمة العربية»، وأشاد بلال « باليد  الأخوية التي امتدت من دبي الى سورية، وتحديداً من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، معرباً عن امله بأن تدوم هذه اليد في مساعدة الجانب السوري سواء للتطوير المستدام،  وكل المجالات الأخرى».


وتطرق الشيخ إلى طبيعة التجهيزات والتقنيات المقدمة من جانب مؤسسة دبي للإعلام الى المركز الإعلامي للقمة، مشيراً الى أنها تتألف من ستة استوديوهات تلفزيونية وخمسة اذاعية، إضافة الى 10 مراكز للبث الخارجي، ستقوم بمواكبة وصول القادة العرب من مطــــار دمشق الى القصر الجمهوري،


وصولاً الى مكان انعقاد القمة»، وأضاف الشيخ أن المؤسسة «أقامت أربعة مراكز لإجراء المقابلات التلفزيونية الخارجية، اضافة الى عربة نقل خارجي مركزية تضم 10 كاميرات، وهي قادرة على تغطية كل الأحداث والوقائع التي تجري في الوقت ذاته».


 وأكد  سفير الإمارات لدى دمشق يوسف محمد المدفعي  «أن هـــــذا المركز الإعلامي الذي تم تجهيزه من قبل «مؤسسة دبي للإعلام» يعتبر من أهم المراكز الإعلامية لمؤتمرات القمم العربية حتى الآن»، مشيراً الى «أن هذا المركز بإمكانه أن يقدم جميع أنواع الخدمات الصحافية والإعلامية وفق المقاييس العالمية».


وأشاد مدير عام هيئة الإذاعة والتلفزيون في سورية عبدالفتاح عوض بالمساعدات والتجهيزات التقنية المتميزة التي قدمتها مؤسسة دبي للإعلام لإقامة المركز الإعلامي الخاص بالقمة، واصفاً هذه المساعدة بأنها متميزة جداً، وهي تقتضي توجيه كل عبارات الشكر والثناء الى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ولمؤسسة دبي للإعلام التي أشرفت على كل مراحل إنشاء المركز الذي يعد بالفعل من  الأكثر تميزاً بين المراكز الإعلامية للقمم العربية  حتى الآن».  

طباعة