«أبوظبي للموسيقى».. العالم يعزف بصوت واحد - الإمارات اليوم

«أبوظبي للموسيقى».. العالم يعزف بصوت واحد


برنامج حافل انطلقت مساء أول من أمس، فعاليات «مهرجان أبوظبي الخامس للموسيقى والفنون» الذي تنظمه مجموعة أبوظبي للموسيقى والفنون، بالتعاون مع هيئة أبوظبي للسياحة وهيئة أبوظبي للثقافة والتراث، ويستمر حتى الثاني من أبريل المقبل.

تضمنت الأمسية الافتتاحية التي اقيمت في قصر الامارات وسط حضور كبير كأنه يعزف بصوت واحد، حفل عازف الكمان نيكولاي زنايدر، وأوركسترا لندن فيلهارمونيك بقيادة فلاديمير غوروفسكي، والتي قدمت افتتاحية دون جوان للموسيقار موزارت.
 
وقام نيكولاي باستعراض مهاراته العالية وتقنياته المميزة في «برامز فيولين كونسيرتو» الشهيرة بصعوبتها، إلى جانب السيمفونية السادسة لتشايكوفسكي. وحضر الافتتاح الشيخ نهيّان بن مبارك آل نهيّان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، ورئيس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون ومؤسسة المهرجان السنوي هدى كانو، والشيخ فاهم القاسمي وزير الاقتصاد والتجارة الإماراتي السابق، والسفير البريطاني لدى الدولة إدوارد اوكدين وعدد من كبار الشخصيات.

كما قامت هدى كانو خلال الأمسية بتقديم جائزة مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون وشوبارد، وهي عبارة عن كأس صممته وصنعته «دار شوبارد» للساعات والمجوهرات السويسرية، إلى العنود أحمد المالك تقديراً لإسهامها في مجال الاتصالات في الفنون.  وكان سبق الحفل مؤتمر صحافي، حضره الفنان محمد كانو ومجموعة من النجوم المشاركين في أمسيات المهرجان، واجمع خلاله الحضور على أهمية المهرجان والدور الذي يقوم به في التقريب بين الشرق والغرب، خاصة في الدورة الحالية التي تمثل منعطفاً مهماً باستضافة نخبة من أبرز الفنانين العالميين من كلا العالمين العربي والغربي.

في ظل اتفاقية الشراكة التي وقعتها مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون مع «آي. أم. جي أرتيستس». وأكد كانو خلال المؤتمر عن استمرار الجائزة السنوية التي يقدمها المهرجان للعام التالي، وسيتم تقديمها للطالب الذي أسهم بشكل مميز في تعزيز الفن والثقافة في الدولة، حيث تقوم اللجنة المسؤولة عن الجائزة بعقد لقاءات واجتماعات مع طلاب الجامعات، ومناقشتهم في كيفية إسهامهم في الاعمال الفنية والثقافية. 

12 فعالية
وأوضح محمد كانو أن المهرجان هذا العام يتضمن العديد من الفعاليات والحفلات لنجوم بارزين، وبعضهم يقدم فقرات جديدة مثل الفنان نصير شمة الذي يقدم في حفله ثماني معزوفات جديدة لم يقدمها من قبل، وكذلك حفل الفنانة هبه القواس. ويتضمن مهرجان أبوظبي الخامس للموسيقى والفنون 12 فعالية فنية وثقافية، يقدمها فنانون يتمتعون بخلفيات موسيقية شرقية وغربية عريقة، وتشتمل الحفلات الموسيقية على الأعمال الفنية وورش العمل والندوات الثقافية والفنية، للتواصل بين الثقافات. وكجزء من رسالته التعليمية، يستضيف المهرجان نخبة تضم 20 محاضراً، لإقامة حوارات فنية بين الفنانين والطلبة والجمهور. كما يقام معرض لأعمال الرسام التونسي نجا مهداوي طيلة أيام المهرجان.
 
مما يضيف المزيد من التنوّع والتطوّر على فعالياته. ويستضيف المهرجان في امسية اليوم المطربين خالد سليم وأسمى المنوّر مع قائد الأوركسترا سعيد كمال ترافقهما فرقة مكونة من 30 موسيقياً. بينما تقدم فرقة باليه وأوركسترا بولشوي رقصة الباليه الرائعة بحيرة البجع «سوان ليك» لتشايكوفسكي مساء غد وبعد غد. وسيقام حفل أوبرا مساء 29 الجاري على أنغام أغاني السوبرانو أنا نيتريبكو، والميزو سوبرانو إلينا غارانسغا والمغني الجهوَري إروين شروت.
 
وسوف يضم الحفل أيضاً عزفاً لأوركسترا مسرح بولشوي بقيادة أليكساندر فيديرنيكوف. وتضم فعاليات المهرجان في 31 مارس عزفا على الكمان للفنانة سارة شانغ إلى جانب أوركسترا شامبر الليتوانية بقيادة كارل مارك شيشون، وعزفا على العود للفنان نصير شمة. في حين يقام في الأول من أبريل حفل لأوركسترا اورينتال التي تضم 60 موسيقياً، على ان تختتم فعاليات المهرجان في الثاني من أبريل المقبل، بحفل للملحنة اللبنانية هبة القواس، وعازف الغيتار هوزيه ماريا جالاردو ديل راي، وأوركسترا مسرح بولشوي بقيادة فويسيش شيبيل.  
طباعة