«بئر الخضّة» الفرعوني ملجأ لتحقيق حلم الأمومة

 تحول «بئر الخضة» في ساحة معبد «مدينة هابو» الفرعوني، غرب مدينة الأقصر بصعيد مصر  إلى مقصد للنساء اللواتي حُرمن من الإنجاب، حيث تترسخ لدى البعض قناعة بأن المرأة التي لا تحمل تؤخذ إلى البئر،
 
وهناك ينزل معها رجلان من الرجال الأشداء وتجلس قرب الماء وبجوارها الرجلان للإمساك بها خشية سقوطها في البئر، ويعهد لشخص في الخارج أن يلقى من فتحة البئر حجرا ثقيلاً، دون أن تعلم هي بذلك، وما أن يلقى الحجر في الماء حتى يحدث دوياً عنيفاً ويبلل الماء المتناثر وجه المرأة فتصرخ من الرعب وبعدها يحدث الحمل.

هذا ما كشف عنه الباحث والمؤرخ عز العرب عبدالحميد ثابت في بحث اجتماعي حديث.

ومما يرويه ثابت في بحثه المثير أنه قيل إن كثيرات ممن زرن البئر حملن وأنجبن.