«عدى النهار» في غياب جميع أبطاله

 
غاب النجوم جميعا عن حفل بدء تصوير المسلسل التلفزيوني الجديد «عدى النهار» الذي كان مقررا له الخامسة من مساء اول من أمس، ولم يحضر إلا المخرج اسماعيل عبدالحافظ وابنه الممثل محمد عبدالحافظ وعدد من الممثلين المساعدين بينهم طارق عبدالعزيز وأنعام سالوسة.
وفوجئ عشرات الصحافيين ومراسلو قنوات التلفزيون الذين حضروا لمقر الحفل بمدينة الإنتاج الإعلامي بأن جميع نجوم العمل المصريين والعرب على حد سواء لم يحضروا رغم أن الموعد محدد منذ أسبوع حتى انه تم تأجيله من الثلاثاء الماضي إلى السبت بسبب الحالة الصحية للمخرج الذي كان واضحا خلال الحفل أنه يعاني وعكة صحية. وبينما أخذ الحاضرون في الانصراف بعد أكثر من ساعتين بدأ النجوم في الحضور بداية من النجم صلاح السعدني الذي فاجأ الجميع بالقول إن أحدا لم يبلغه بموعد الحفل أصلا ومثله فعلت اللبنانية رزان مغربي والنجمة عفاف شعيب اللتان حضرتا بعد السعدني بقليل بينما حضرت اللبنانية نيكول سابا بعد ثلاث ساعات كاملة.
 
 وكانت حالة الخلاف بين نيكول سابا ورزان مغربي الأبرز داخل أجواء الحفل، حيث حرصت كل منهما على الابتعاد عن الأخرى قدر المستطاع كما رفضتا التعليق على ما يتردد من أخبار حول عدم تعاملهما معا في الكواليس بكثير من التكلف بعد أن ادعت كلتاهما أنها البطلة الرئيسية للمسلسل.
 
 فيما تردد أن حفلا آخر لافتتاح المسلسل أقيم قبل أيام عدة حضره كل المشاركين بعيدا عن وسائل الإعلام التي لم يتم ابلاغها حتى يحتفي العاملون بالمسلسل بأنفسهم بعيدا عن الزحام الإعلامي. ورد مسؤولو الإنتاج مؤكدين أن الحفل ليس خاصا بافتتاح المسلسل الذي بدأ تصويره قبل أسبوعين وإنما هدفه الاحتفاء بالمخرج اسماعيل عبد الحافظ بعد تعافيه من أزمته الصحية، ما أثار المزيد من التعجب بسبب غياب الأبطال عن الاحتفاء بشفاء مخرجهم ودعوة مندوبي وسائل الإعلام لحفل يغيب عنه النجوم.
 
 وتدور أحداث المسلسل الذي كتبه محمد صفاء عامر وينتجه قطاع الإنتاج بالمشاركة مع شركة سينرجي في الفترة من 1966 إلى 1970 وينتهي بوفاة الرئيس جمال عبدالناصر ويتناول التغيرات السياسية والاجتماعية بمصر في تلك الفترة التي تلت نكسة يونيو .1967