مكتبة الطفل في بغداد تأمل استعادة مكانتها

 تسعى مكتبة الطفل التي كانت من اهم المكتبات المتخصصة بمطبوعات ادب الأطفال في بغداد، إلى استعادة مكانتها لدى قرائها الذين كانت تكتظ بهم قبل سنوات.

وقال مدير عام «دار ثقافة الأطفال» التابعة لوزارة الثقافة، جمال العتابي «نسعى حاليا الى ان تسترد مكتبة الطفل عافيتها، ونعمل على اعادة تأهيلها مجدداً لفتح ابوابها امام طلاب المدارس ورياض الأطفال».

وتقع المكتبة في وسط بغداد قرب متنزه الزوراء في جانب الكرخ «غرب دجلة». 

وأشار مدير عام دار ثقافة الأطفال الى ان جهات عدة تكفلت بتزويد المكتبة بالكتب والمجلات والقصص لإغناء رفوفها الفقيرة، ومن تلك الجهات المركز الثقافي الفرنسي وصندوق الأمم المتحدة لرعاية الطفولة (اليونيسيف).

وقد تعرضت خلال الاجتياح الأميركي في عام 2003 لأعمال تدمير ونهب لأثاثها واحراق كتبها.

وكانت المكتبة تضم آلاف العناوين في ادب الأطفال من كتب ومجلات وقصص وسيناريوهات للحكايات تعود لأسماء مرموقة في هذا المجال.