التلفاز يزيد من وزن الأطفال


كشف باحثون من جامعة بافالو، بأن مشاهدة التلفاز واللعب بألعاب الفيديو، كان لهما التأثير الأكبر في الأطفال المفرطي الوزن، حيث بينت النتائج أن وجود قوانين ومواعيد محددة لمشاهدة الأطفال للتلفاز، يقلل من مؤشر كتلة الجسم لديهم، وذلك عبر دراسة عشوائية استمرت عامين استخدم خلالها جهاز أوتوماتيكي، يحدد للآباء مواعيد منع استخدام التلفاز، والتي قلت بمعدل 17.5% في الأسبوع، الأمر الذي قلل مؤشر كتلة الجسم لدى الأطفال بشكل واضح ومهم، مع نهاية فترة الدراسة.
 
وقد بين المشرف على الدراسة البروفيسور ليونارد إبستين من قسم طب الأطفال والصحة والوقاية، أن «التجربة منحتنا اختبارا لمعرفة ما إذا كان التقليل من التعرض للتلفاز وألعاب الفيديو يؤدي إلى تقليل مؤشر كتلة الجسم»، مشيرا إلى أن النتائج «بينت أن التعرض للتلفاز وألعاب الكمبيوتر يمكن أن يؤديا إلى السمنة المفرطة، والذي يسبب تقليل الساعات التي يقوم بها الأطفال بالأنشطة الجسمانية، أو من خلال زيادة ساعات تناول الوجبات خلال التعرض للتلفاز».
 
طباعة