تلفزيون إسرائيلي: حاخامات يحرضون تلاميذ على الثأر

 
مجموعة تلاميذ في مدرسة دينية التقوا مع حاخامين من اليمين المتطرف وخططت للثأر على العملية في مدرسة مركاز هراف في القدس، هكذا افادت امس اييلا حسون في القناة الاولى. وحسب التقرير، اتخذ القرار أثناء لقاء عقد في مدرسة مركاز هراف في منتهى السبت، شارك فيه عدد من خريجي المدارس الدينية، معظمهم من خريجي الجيش ممن يحملون السلاح المرخص.

وحسب التقرير فان اعضاء المجموعة توصلوا الى الاستنتاج بان الجيش الاسرائيلي لن يرد على المذبحة في المدرسة الدينية، وعندها قال حاخام «ردوا أنتم». وحسب التقرير، يدور الحديث عن حاخام شديد التأثير في محافل اليمين المتطرف، ذي انتماء للفكرة المسيحانية الجذابة جدا لفتيان التلال.

محافل في محيط ذاك الحاخام قالت امس لـ«معاريف»  انه لم يكن على الاطلاق في اثناء الاسبوع الاخير في مدرسة مركاز هراف. وافادت حسون ايضا بان «ثلاثة شبان يسافرون، الى بني براك، حيث يلتقون مع حاخام، رئيس مدرسة دينية من اصل شرقي مرتبط جداً بالعالم الليتواني. وهم يطرحون امامه فكرة الثأر.

وهو يباركهم ويقول لهم: لتحل عليكم البركة». وحسب تقرير حسون، «في جهاز الامن يتابعون بتحفظ وعلى علم بالتأكيد بالفكرة والرغبة بل وبالخطوات العملية لتنفيذ عملية ثأر في اعقاب المذبحة».  في مدرسة مركاز هراف نفى مسؤولون هذا التقرير. وقالوا «لا أساس من الصحة لهذا النبأ. مدرسة مركاز هراف تحتفظ بالحق لرفع دعوى تشهير ضد القناة الاولى». مصدر ضليع في منظمات اليمين المتطرف قال أمس ان «التقرير مدحوض. لا يوجد أي احتمال لوجود انتظام من هذا النوع».  
طباعة