صربيا تقترح تقسيماً عرقياً في كوسوفو

 
اقترح وزير صربي على مسؤول بعثة الامم المتحدة في كوسوفو تقسيما عرقيا في ذلك الاقليم الذي تسكنه غالبية من الالبان، والذي اعلن استقلاله عن صربيا الشهر الماضي.

 

ونقلت صحيفة «بوليتيكا» الموالية للحكومة الصربية، أمس، ان الوزير سلوبودان سماريتش المكلف ملف كوسوفو اقترح على البعثة الدولية «تقسيما وظيفيا بين الصرب والالبان في كوسوفو».

 

وقال سماريتش للصحيفة «نوافق على القرار 1244 (الصادر عن مجلس الامن الدولي) وعلى سلطة امنية وقضائية وجمركية تابعة لبعثة الامم المتحدة. ولكن بعد اعلان الاستقلال الاحادي الجانب، لن يمتثل له سوى الصرب المدعومين من صربيا».


وقدم الوزير العضو في الحزب القومي الذي ينتمي اليه رئيس الوزراء المستقيل فويسلاف كوشتونيتسا، ذلك الاقتراح خلال اجتماع مع مساعد الموفد الخاص للامم المتحدة لاري روسين نهاية الاسبوع الماضي دون موافقة الحكومة الصربية.


ويشمل الاقتراح كل مناطق كوسوفو التي يقيم فيها الصرب، وليس شمال كوسوفو وحده، اذ يشكل الصرب غالبية.


ومنذ اعلان استقلال كوسوفو في 17 من فبراير الماضي، يتحدى صرب الاقليم، مدعومين من بلغراد، سلطات كوسوفو والسلطات الدولية.