تعرّض جوازات كلينتون وماكين وأوباما للتلصص

 

كشفت وزارة الخارجية الأميركية، أمس، عن خضوع ملفات ثلاثة مرشحين رئاسيين للتلصص. فقد علمت المرشحة الرئاسية هيلاري كلينتون من وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس بأن ملف جواز سفرها كان ايضا موضع تلصص عام 2007 حسبما اعلن المقربون من سناتورة نيويور ك أمس. وجاء في بيان صدر عن الجهاز الصحافي لكلينتون «اتصلت وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس صباح اليوم بهيلاري كلينتون لابلاغها بأنه تم الاطلاع دون ترخيص على ملفجواز سفرها عام .2007 ووزارة الخارجية ستبلغ معاوني السيدة كلينتون بالتفاصيل».


من جهة أخرى قدمت رايس الجمعة اعتذارها لمنافس كلينتون على ترشيح الحزب الديموقراطي للرئاسة باراك أوباما عن الاطلاع ايضا على جواز سفره ثلاث مرات بلامبرر، منذ يناير الماضي. وأعلنت  وزارة الخارجية عن  فصل اثنين من موظفيها ومعاقبة ثالث لاتهامهم بالاطلاع دون تصريح على ملف طلب تجديد جواز سفر أوباما، وفي تطور لاحق اعلنت وزارة الخارجية الاميركية أمس، ان ملف جواز سفر المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية جون ماكين لم يسلم ايضا من عملية تلصص.

طباعة