تواصل التظاهرات الأفغانية ضد «الرسوم» - الإمارات اليوم

تواصل التظاهرات الأفغانية ضد «الرسوم»

 


تجمّع آلاف المتظاهرين، أمس، مجدداً في كابول مندّدين بالرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي محمد (عليه الصلاة والسلام) وبفيلم مناهض للإسلام، على ما افاد به مراسل وكالة «فرانس برس». وتجمّع المتظاهرون بعد صلاة الجمعة قادمين من مساجد عدة في العاصمة الأفغانية، ورددوا هتافات تدعو الى الانتقام من اليهود والنصارى. وصاح المتظاهرون «الموت لجورج بوش.. الموت لليهود والنصارى.. انها مؤامرة ضد الإسلام.. انها اهانة لديننا». ورفع المتظاهرون العلمين الدنماركي والهولندي استعداداً لحرقهما.


وكتب المتظاهرون على لافتة «الإسلام ديننا والقرآن دستورنا ومحمد رسول السلام والرحمة والخير في العالم». 


وخطب احد الملالي في الحشود داعياً الى رحيل القوات الهولندية والدنماركية المنتشرة في افغانستان لدعم نظام حامد كرزاي ومكافحة «طالبان». وانتشرت وحدات من شرطة مكافحة الشغب امام سفارة الدنمارك ومقاطع الطرق الرئيسة في المدينة. كذلك جرت تظاهرات اخرى في كبرى المدن الأفغانية. ونشرت 17 صحيفة دنماركية في فبراير الماضي رسماً يمثل النبي محمد (عليه الصلاة والسلام)  يضع عمامة على شكل قنبلة مشتعلة، ونجا صاحب الرسم من محاولة اعتداء.

طباعة