أمواج الخليج.. «مـدّ بلا جَزر»

  

واصلت أمواج الخليج مدَّها في دوري أندية الدرجة الثانية لكرة القدم مع ختام الجولة 24، بعد الفوز الذي تحقق على حساب دبا الحصن الذي رفع رصيد الخليج الى 56 نقطة في قمة الترتيب العام.
 
وبات الخليج الأقرب الى الأضواء بعد سلسلة من الانتصارات المتتالية باستثناء خسارة يتيمة أمام بني ياس في الدور الأول، وحقق الفريق أعلى رصيد لحالات الفوز، حيث فاز في 17 مباراة وبفارق ست نقاط عن مطارده الاتحاد.
 
وتدل أرقام الخليج على جدارته بالمنافسة على الصعود، حيث تصدر الترتيب في الأسابيع الأولى ثم احتل المركز الثاني والثالث حتى الأسبوع التاسع ليحتل مركز الوصيف حتى الأسبوع 14 ثم انقض على الصدارة منذ الأسبوع 15 وحتى الآن ليكون الأقرب والأفضل وفق البيانات الحسابية للصعود إلى الأضواء والعودة من جديد لمكانه الطبيعي بين الأقوياء بعد مواسم عجاف.
 
أما الاتحاد الذي كان خلال الموسمين الماضين قاب قوسين أو أدنى من الصعود فيحتل المركز الثاني مستغلاً الخسارة الأخيرة لمنافسة العنيد دبا الحصن، ويتقدم برصيد 50 نقطة بفارق أربع نقاط.
 
وما زال دبا الحصن يشكل خطورة لذا فخسارة أي نقطة من حسابات الاتحاد ستحول القرار للأسبوع قبل الأخير حينما يتقابل الفريقان على ملعب الاتحاد، ومع دخول عجمان دائرة المنافسة بقوة إلا أن لقاء دبا الحصن في الأسبوع 25 ثم لقاء الخليج في الأسبوع 27 سيحددان وضع الفريق التنافسي، وهذا يصعب من مهمة عجمان الذي فقد نقاطاً سهلة بالتعادلات المتتالية، وعددها 10 مباريات كان الفوز فيها كفيلاً بالصدارة وتأكيد جدارة الصعود.
 
أما مهمة بني ياس فتعتبر مستحيلة في ظل مسلسل نزيف النقاط وكان المشهد الأخير بالتعادل مع العروبة 1/1 ضياع لجميع الجهود. ومن أبرز ملامح الأسبوع فوز الجزيرة الحمراء على دبي 4/2 في الوقت الذي أسفرت فيه نتيجة لقاء الدور الأول عن فوز دبي 6/صفر، كما كانت خسارة رأس الخيمة من عجمان 1/3 من اللقاءات البارزة كونهما تعادلا في الدور الأول 2/2، وكذلك فوز الاتحاد على الرمس بعد طرد المدافع عادل الماس في نهاية الشوط الأول، بينما شهد الدور الأول فوز الاتحاد 6/صفر.

وشهدت حصيلة الأسبوع الـ23 تسجيل 27 هدفاً، وتصدر محترف عجمان ديارا قائمة الهدافين برصيد 30 هدفاً متقدماً على محترف رأس الخيمة ديغو 28 هدفاً، ويليهما محترف العروبة باولو وله 22 هدفاً، فيما يتصدر قائمة الهدافين المواطنين لاعب الخليج محمد مال الله برصيد 13 هدفاً يليه برصيد 10 أهداف كل من إبراهيم عبدالله مراد (الاتحاد) وعمر سعيد العطر (العروبة) وراشد المسحل (دبا الفجيرة) ودرويش احمد بوصفارد (الجزيرة الحمراء).

جدير بالصدارة
وقال رئيس اللجنة الرياضية بنادي الخليج، محمد بن جولون: «الفريق يسير بخطوات كبيرة صوب الأضواء والعودة لمكانه الطبيعي بين الأقوياء بما يمتلك من مقومات وإمكانات تبرهن وتترجم قدرات الفريق».
 
وأضاف «فريقنا الأقرب إلى الصعود لفارق النقاط المتزامن مع اقتراب الدوري من الختام، غير أننا سنسعى الى تعزيز المسيرة بجني النقاط وفق منظومة احترام الجميع وعدم التهاون».
 
الاتحاد يتأمل..
وبدوره قال أمين السر العام لنادي الاتحاد، أحمد بن هويدن، إن «انفراد الفريق بمركز الوصيف يعزز طموحاته بالصعود هذا الموسم بعد موسمين وقف الحظ فيهما ضد الفريق في اللحظات الأخيرة لذا فهدفنا يدفعنا لبذل المزيد من الجهد والعمل لبلوغ دوري الدرجة الأولى والعودة سريعاً الى مصاف الأقوياء».
 
وأكد هويدن أن «الجولات المقبلة لن تخلو من الصعوبة وتتطلب منظومة جماعية مع احترام جميع الفرق بحثاً عن النقاط الثلاث للبقاء في مركز الوصيف والصعود للدرجة الأولى».
 
دبا الحصن ينافس
قال مدافع فريق دبا الحصن بدر طبيب إن «فريقه جدير بالصعود إلى الأضواء هذا الموسم والعودة بسرعة للعب بين الأقوياء خصوصاً أن الفريق يمتلك جميع مقومات اللعب في الدرجة الأولى لذا ستكون هذه الكبوة الاعتراضية تصحيحاً للمسار ودافعاً قوياً لتحقيق الطموحات المستقبلية بالصعود».