ارتفاع الأسعار يعرقل المشروعات في سنغافورة


أظهر مسح اقتصادي نشرت نتائجه أمس أن ارتفاع قيمة الإيجارات وزيادة أسعار مواد الخام زادت صعوبة بدء مشروعات جديدة في سنغافورة. وبين المسح، الذي أجري على 1500 صاحب مشروع جديد، أن أكثر من نصفهم يعانون من الخسائر.
 
وأشارت نتائج المسح الذي أجرته مؤسسة أكشن كوميونيتي فور إنتربراينرشيب «أيه.سي.إي» للاستشارات الاقتصادية إلى أن 58% ممن شملهم المسح سجلوا خسائر خلال العام الماضي مقابل 37% فقط سجلوا خسائر عام 2006». ويشمل المسح الذي يجري سنويا المشروعات التي يقل عمرها عن ثلاث سنوات.
 
ورغم الخسائر، قال 84% من أصحاب المشروعات إنهم لا يعتزمون تصفية نشاطهم أو التخلي عنه في الوقت الراهن من أجل الحصول على وظيفة آمنة في شركة مملوكة لآخرين.
 
ونقلت صحيفة «ستريتس تايمز» السنغافورية عن نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة «أيه.سي.إي»، إندرجيت سينج، القول «إن الأشخاص الذين يمتلكون إصرارا قويا وروحا مرنة هم فقط الذين يتيحون لسنغافورة المنافسة في السوق العالمية». يشمل المسح دراسة العديد من جوانب المشروعات الجديدة وأصحابها مثل السن والمستوى التعليمي وأسباب الاتجاه إلى العمل الخاص.