قمة لندن تهدّد صـدارة الشياطين

 

تشهد بطولة انجلترا لكرة القدم موقعتين مصيريتين سترسمان معالم اللقب الاولى سيكون مسرحها ملعب اولدترافورد بين مانشستر يونايتد وليفربول، والثانية تقام على ملعب ستانفورد بريدج وتجمع تشلسي مع ارسنال ضمن المرحلة الحادية والثلاثين.
 
ويتصدر مانشستر يونايتد الترتيب برصيد 70 نقطة مقابل 67 لارسنال و65 لتشلسي بينما يحتل ليفربول المركز الرابع بفارق 11 نقطة. في الاولى، يسعى مانشستر يونايتد الى تجديد فوزه على ليفربول بعد ان هزمه  في عقر داره ذهاباً 1-صفر بهدف لمهاجمه الارجنتيني كارلوس تيفيز.
 
واستغل مانشستر خوض مباراة مؤجلة ضد بولتون الاربعاء  لينفرد بالصدار ة ويخطو خطوة نحو الاحتفاظ باللقب.
 
وأراح مدرب مانشستر السير اليكمس فيرغسون عدة لاعبين اساسيين ابرزهم: واين روني ومايكل كاريك وراين غيغز وريو فرديناند والفرنسي باتريك ايفرا مدخراً جهودهم للمباراة ضد ليفربول. ويدخل ليفربول المباراة بمعنويات عالية خصوصاً بعد فوزه في مبارياته السبع الاخيرة في مختلف المسابقات بفضل تألق الثنائي الاسباني فرناندو توريس وستيفن جيرارد.
 
وسجل توريس 27 هدفاً منها 20 في الدوري المحلي حيث يحتل المركز الثاني في صدارة ترتيب الهدافين وراء البرتغالي كريستيانو رونالدو، في حين اضاف جيرارد 19 هدفاً في مختلف المسابقات ايضاً.
 
وفي المباراة الثانية يسعى كل من تشلسي وأرسنال الى التعويض. فتشلسي اهدر نقطتين ثمينتين في مباراة مؤجلة خاضها الاربعاء ضد توتنهام وخرج فيها متعادلاً 4-4 علماً بأنه تقدم ثلاث مرات في المباراة.

ولم يخسر الفريق في الدوري منذ سقوطه امام ارسنال بالذات في 12 ديسمبر الماضي على استاد الامارات، ويسعى الى الثأر لان الفوز هو الوحيد الذي يبقي على آماله في استرجاع اللقب.
 
وفي المباريات الاخرى، يلتقي توتنهام مع بورتسموث، وأستون فيلا مع سندرلاند، وبلاكبيرن مع ويغان، وبولتون مع مانشستر سيتي، وميدلزبرة مع دربي كاونتي، ونيوكاسل مع فولهام، وريدينغ مع برمنغهام، وإيفرتون مع وست هام.

سخونة في «الليغا»
يلتقي ريال مدريد المتصدر مع فالنسيا المنتشي ببلوغه المباراة النهائية لكأس إسبانيا على ملعب الاول سانتياغو برنابيو في المرحلة التاسعة والعشرين من بطولة اسبانيا.
 
وكانت مباراة الذهاب على ملعب ميستايا انتهت بفوز كاسح لريال مدريد 5-1 في فترة كان يمر فيها الفريق الاندلسي بصعوبات كبيرة ادت الى تغيير جهازه الفني والاستعانة بالمدرب الهولندي رونالد كومان.
 
واستهل كومان مشواره بطريقة سيئة جداً وتعرض الفريق لهزائم متتالية كادت تطيح برأسه قبل ان يستعيد الفريق توازنه ويعود الى سكة الانتصارات وتوجها ببلوغ نهائي الكأس بإخراجه برشلونة اثر فوزه عليه 3-2 اياباً، أول من أمس، بعد تعادلهما ذهاباً 1-.1 وتبرز مباراة اشبيلية الخامس وأتلتيكو مدريد الرابع لانهما يتنافسان بقوة على مركز مؤهل للمشاركة في دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل.
 
ويحتاج اشبيلية للمشاركة في هذه المسابقة للمحافظة على نجميه البرازيليين لويس فابيانو هداف الدوري والجناح دانيال الفيش في صفوفه، في حين تبدو حاجة اتلتيكو للمشاركة في هذه المسابقة للمرة الاولى في تاريخه خصوصاً بعد ان انفق اموالاً طائلة مطلع الموسم الجاري. وفي المباريات الاخرى، يلتقي مايوركا مع ديبورتيفو كورونا، وليفانتي مع فياريال، وسرقسطة مع الميريا، وأوساسونا مع بيتيس، وراسينغ سانتاندر مع ريكرياتيفو هويلفا، ومورسيا مع اسبانيول، وأتلتيك بلباو مع خيتافي. 

 
قمة الإنتر والي 
يستضيف انترميلان المتصدر منافسه يوفنتوس على ملعب سان سيرو في المرحلة الثلاثين من بطولة ايطاليا في لقاء يطلق عليه على مر العصور لقب «دربي ايطاليا» نظراً لعراقة الفريقين. وعزز انترميلان صدارته الاربعاء الماضي عندما تعادل مع جنوى 1-1 مستغلاً خسارة منافسه المباشر روما امام جاره وغريمه التقليدي لاتسيو 2-3 في ديربي العاصمة.
 
بيد ان الارقام تشير الى ان انترميلان فاز في مباراة واحدة من مبارياته الثماني الاخيرة في مختلف المسابقات بعد ان كان فريقاً لا يقهر قبل نحو شهر فقط. ويعاني انترميلان من مشكلات على ارض الملعب وخارجه حيث طرد له على المستطيل الاخضر 10 لاعبين هذا الموسم خصوصاً في الاونة الاخيرة.
 
وفي المباريات الاخرى، يلعب اتالانتا مع كاتانيا، وفيورنتينا مع لاتسيو، وباليرمو مع جنوى، وريجينا مع نابولي، وروما مع امبولي، وسمبدوريا مع كالياري، وسيينا مع بارما، وأودينيزي مع ليفورنو.