مدينة للصناعات الكيماوية في أبوظبي

 وقعت شركة الاستثمارات البترولية الدولية «آيبيك» وشركة «بورياليس» مذكرة تفاهم مع مجلس أبوظبي للاستثمار للتعاون المشترك حول المرحلة الأولى من تطوير مدينة جديدة للصناعات الكيماوية في أبوظبي.

وأكدت «آيبيك»، في بيان لها أمس، أن المرحلة الأولى من المدينة المذكورة ستكلف مليارات الدولارات وتتكون من وحدة لتكسير مادة «النفتا» العالية المستوى ووحدات لإنتاج مشتقات مادتي البروبلين والاثيلين ووحدة لإعادة تشكيل «النفتا» تعدّ الأكبر من نوعها في العالم وتنتج مواد الزايلين والبنزين  والكيومين، بالإضافة إلى مجمع لمشتقات «اليوريا».

وتتوقع الشركة أن يبدأ المجمع الذي يتوقع أن يكون الأكبر في العالم الإنتاج عام .2013 وقالت إن المجمع سيسهم في تحقيق استراتيجية الحكومة في تنويع مصادر الدخل، إضافة إلى أن إنتاج مجمع البتروكيماويات سيوفر العديد من الفرص لتطوير الصناعات التحويلية في الدولة.

وأكد عضو مجلس الإدارة المنتدب في شركة الاستثمارات البترولية الدولية «آيبيك» ونائب رئيس مجلس إدارة «بورياليس» خادم القبيسي، أن التعاون بين المؤسسات الثلاث العاملة في هذا لمجال يمثل خطوة كبيرة في مجال تطوير الصناعات الكيماوية في أبوظبي، وشاهد على النموّ الكبير في اقتصادات منطقة الشرق الأوسط عامة واقتصاد الدولة خصوصا.

ورأى أن إنشاء هذا المجمع سيشكل نموذجا يحتذى  للتكامل في مجال صناعة الكيمياويات والذي سيدعم توجه أبوظبي لتنويع مصادر الدخل.

ورأى الرئيس التنفيذي لشركة «بوريابيس»، التي تمتلك فيها شركة «آيبيك» نسبة 65%، مارك غاريت أن هذا المجمع العالمي يندرج في إطار خطة الشركة المستقبلية لتطوير أعمالها في مجال الصناعات الكيماوية.

وقال «إننا نسهم حاليا بشكل فعال في تطوير اقتصاد أبوظبي وإن المشروع الجديد سيقرب أبوظبي وشركة «بورياليس» بشكل أكبر في عالم الصناعات الكيماوية».
طباعة