القطط في المنزل تخفف من الجلطات


قال باحث إن معدل إصابة الذين يقتنون القطط في منازلهم بالنوبة القلبية أقل من معدل إصابة نظرائهم الذين ليس لديهم مثل هذه الحيوانات الاليفة في بيوتهم.

وتبين من الدراسة التي شملت 4500 بالغ أن معدل الاصابة بالنوبة القلبية عند الذين لديهم قطط في منازلهم انخفض بنسبة 40% مقارنة بغيرهم.

وعزت السبب في ذلك إلى أن وجود قطة وديعة في المنزل قد يخفف من الضغط النفسي ويقلل من حدة القلق الذي يشعر به الانسان، وهو أمر ينعكس بشكل إيجابي على الصحة فيتراجع تبعاً لذلك معدل الاصابة بأمراض القلب.

وذكرت هيئة الاذاعة البريطانية «بي بي سي» أن هذه الدراسة التي قادها البروفوسير عدنان قريشي من جامعة مينيسوتا نوقشت خلال المؤتمر العالمي الاخير حول الاصابة بالجلطة الدماغية.

وأشارت إلى أن 3.4% من الذين كانت لديهم قطط خلال فترة الدراسة ماتوا بعد إصابتهم بالنوبة القلبية مقابل 5.8% ممن لم تكن لديهم قطط منزلية.

إلى ذلك، قال مسؤول في المجلس الصحي للحيوانات الاليفة «هناك الكثير من الدراسات التي تؤكد أن اقتناء الحيوانات له فوائد نفسية وفيزيولوجية كثيرة مثل خفض نسبة الاصابة بالتوتر وخفض ضغط الدم وزيادة اللياقة البدنية».

ولاحظ المسؤول أن أصحاب الحيوانات المنزلية يزورون الاطباء أقل من غيرهم، مشيراً إلى المثل القائل «احتفظ بحيوان أليف كي يبعدك عن الطبيب»