«عالم الفن» تفاوض فيروز

 
كشفت شركة «عالم الفن» عن مفاوضات مكثفة تجريها حاليا للتعاقد مع المطربة اللبنانية الكبيرة فيروز، وإنتاج أحدث ألبوماتها الغنائية التي تعود بها لسوق الكاسيت بعد غياب امتد خمس سنوات ومنذ ان قدمت المطربة الكبيرة  ألبوماتها «مش كاين هيك تكون» مع نجلها  زياد رحباني عام 2004،

ورغم أن كثيرين يروجون لكون الخبر جزء من الدعاية المنظمة التي تعاني منها الأوساط الفنية المصرية التي ينتهي معظمها عند حد الخبر ولا يتم تنفيذ ما ضمه الإعلان الا ان «عالم الفن»
 
اكدت الخبر ورفضت الكشف عن التفاصيل قبل انتهاء الاتفاقات النهائية كافة وتشير المعلومات الى ان مفاوضات المنتج محسن جابر مع النجمة الكبيرة وصلت لمراحل متقدمة، وأصبحت على وشك التحقق خلال الايام المقبلة، وستكون مراسم التوقيع فى حفل ضيق بناء على رغبة المطربة الكبيرة

وقالت مصادر في «عالم الفن» لـ «الإمارات اليوم» إن محسن جابر أجرى خلال الفترة الأخيرة اتصالات مع فيروز؛ للوصول إلى صيغة شاملة للإتفاق مشيرة إلى أن التعاقد سيكون أعلى وأغلى صفقة فنية في تاريخ الغناء العربي، حيث تتجاوز قيمته ملايين الدولارات بما يفوق الرقم القياسي المسجل باسم النجم المصري عمرو دياب.

وبينما تتكتم الشركة عن تفاصيل التعاقد الذي يتم الإعداد له حاليا إلا أن مؤشرات عدة تؤكد أن الإتفاق يشمل مشروع حفل غنائي ضخم عند سفح الهرم يعيد فيروز للغناء في مصر بعد أكثر من 18 عاما من آخر حفلاتها التي أقيمت أيضا بسفح الهرم، وربما كان المشروع بديلا لمشروع آخر
 
أعلن عنه قبل شهر واحد بشكل واسع قبل أن يشكك كثيرون بينهم مقربون من فيروز نفسها فيه وتحاول عالم الفن طيلة الفترة الأخيرة التعاقد مع نجوم كبار كان آخرهم ميادة الحناوي بعد هجرة شبه جماعية لمطربيها إلى روتانا عند ظهورها منتصف التسعينات مرجعها الإغراءات المادية الكبيرة
.