نزوح سكاني بسبب القصف الإيراني لشمال العراق

قال قائم مقام قضاء قلعة دزة الحدودي التابع لمحافظة السليمانية شمال العراق حسن عبدالله أمس إن القصف الإيراني الذي استهدف أمس قرى حدودية عديدة مازال مستمراً دون خسائر بشرية لكنه أسفر عن نزوح عدد من السكان خوفاً من شدة القصف.

وأضاف أن القصف الإيراني المستمر الذي يستهدف بعض القرى التابعة لقضاء قلعة دزة الحدودي (160 كم شمال شرق السليمانية) أدى الى تهجير سكان هذه القرى.

وأوضح أن القرى التي تعرضت للقصف هي رزكة وماردو وشناوة وسوركولة وبستي وسبيكولة مشيراً إلى ان الجيش الإيراني قصف تلك المناطق بحجة وجود عناصر تنظيم « بيجاك» (الحياة الحرة لكردستان) وهو جناح تابع لحزب العمال الكردستاني التركي المعارض. وتبعد مدينة السليمانية مركز محافظة السليمانية مسافة 364 كم شمال بغداد. 
طباعة