سقوط 26 عراقياً وقصف إيراني على السليماني


شهدت العاصمة العراقية بغداد ومدن أخرى تصاعداً ملحوظاً في حدة العمليات المسلحة التي استهدفت بالدرجة الأساس قوات امن حكومية وأخرى عشائرية، حيث قتل 26 عراقيا، كما اعتقل 27 آخرون في أنحاء البلاد، وقصفت القوات الإيرانية مناطق حدودية في محافظة السليمانية شمال العراق.
 

وتفصيلاً قتل شخص وأصيب آخر جراء انفجار عبوة ناسفة مستهدفة ألاسيارة في منطقة الكرادة وسط بغداد، كما قتلت قنبلة عقيداً في استخبارات وزارة الداخلية وجرحت آخر في حي الكرادة أيضا، وفي المنطقة ذاتها سرق مسلحون 115 ألف دولار من محل صيرفة حيث قتلوا صاحبه وأصابوا أحد موظفيه، واغتال مسلحون شخصين بواسطة سلاح كاتم للصوت في منطقة الكرادة ايضاً.


كما عثر مساء الثلاثاء، على خمس جثث مجهولة الهوية في مناطق متفرقة من العاصمة بغداد، وفي بيجي عثر على جثتي رجلين.


وفي مدينة الموصل أصيب 11 جندياً عراقياً وثلاثة مدنيين جراء تفجير بسيارة مفخخةألا استهدف مقراً للجيش العراقي، وعثر على جثتين لمدنيين شرق المدينة ذاتها.


وفي منطقة الإسكندرية قتلت امرأة وأصيب اثنان من عائلتها اثر انفجار عبوة ناسفة قرب سيارتهم، كما أسفر انفجار قنبلة استهدف دورية للشرطة عن مقتل شرطي وإصابة اثنين في المنطقة ذاتها.


وفي محافظة البصرة أصيب أحد وكلاء المرجع الشيعي علي السيستاني بإصابات خطيرة فيما قتل سائقه، مساء الثلاثاء، كما نجا مسؤول في شرطة البصرة من محاولة اغتيال تسببت بإصابة أحد أفراد حمايته ومدني.

 

وفي تكريت هاجم مسلحون حاجز تفتيش لمقاتلين عشائريين، فقتلوا احدهم وأصابوا اثنين، بينما ألقى مسلحون قنبلة يدوية على حاجز تفتيش مماثل في بغداد فأصابوا أربعة من المقاتلين. اما في قضاء بلدروز بمحافظة ديالى فقد قتل أربعة وأصيب 12 جراء انفجار نفذته مهاجمة مستهدفة تجمعاً للشرطة.


وفي مدينة كركوك أصيب شخصان من شركة للمقاولات الإنشائية تقوم بنقل المواد الكونكريتية الى القوات الأمنية العراقية والأميركية جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارتهما ، كما أصيب مدني جراء انفجار عبوة ناسفة في حي العروبة وسط المدينة.


من جهتها قالت القوات الأميركية في العراق انها قتلت ثلاثة من عناصر الشرطة العراقية، وذلك حينما أطلقت النار على سيارة الضحايا في ناحية الرشاد جنوب غرب مدينة كركوك.

 

كما أعلن ان قواته قتلت شخصين واحتجزت 23 بدعوى الاشتباه بانتمائهم للجماعات المسلحة خلال عمليات في وسط وشمال العراق.


الى ذلك ألقي القبض على أربعة مطلوبين وسط مدينة العمارة، مركز محافظة ميسان الجنوبية. 

 

على صعيد آخر قصفت القوات الإيرانية عدداً من المناطق الحدودية في ناحية زاراوة الحدودية التابعة لمحافظة السليمانية في شمال العراق دون خسائر بشرية، بحجة وجود عناصر تنظيم بيجاك، وهو جناح تابع لحزب العمال الكردستاني التركي المعارض. وفي منطقة المسيب أشعل مسلحون النار في خط انابيب لنقل الوقود ما تسبب في اندلاع حريق ضخم
      

طباعة