استطلاع يظهر تقدم ماكين على أوباما وكلينتون


أظهر استطلاع للرأي أجرته وكالة «رويترز» ومؤسسة «زغبي» نشرت نتائجه، أمس، ان التقدم الكبير على المستوى القومي لباراك اوباما على هيلاري كلينتون في السباق للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة الاميركية قد تبدد وان الاثنين يحتلان مرتبة متأخرة في السباق الى البيت الابيض بعد الجمهوري جون ماكين.


وأوضح الاستطلاع ان اوباما يتمتع بتقدم احصائي فقط نسبته 47% مقابل 44% لهيلاري كلينتون بانخفاض حاد عن 14 نقطة مئوية كان يتقدم بها عليها في فبراير الماضي عندما حقق فوزا في 10 ولايات.


وجاء في الاستطلاع ان السيناتور ماكين الذي أصبح مرشح الحزب الجمهوري استفاد من الحملة الطويلة بين اوباما وكلينتون اللذين يخوضان السباق في بنسلفانيا يوم 22 من ابريل المقبل.

 

ووفقا للاستطلاع يتقدم ماكين بنسبة 46% مقابل 40% على اوباما في السباق الافتراضي لانتخابات الرئاسة التي ستجري في نوفمبر 2008 .
 

ويمثل هذا تحولا كبيرا عن استطلاع «رويترز» و«زغبي» الشهر الماضي الذي أظهر ان اوباما سيهزم ماكين ويحصل على 47% مقابل 40%  للمرشح الجمهوري.