كندا تعترف رسميا بكوسوفو و صربيا تستدعي سفيرها - الإمارات اليوم

كندا تعترف رسميا بكوسوفو و صربيا تستدعي سفيرها


اع
ترفت كندا رسميا امس الثلاثاء بجمهورية كوسوفو المعلنة حديثا وهو قرار قالت صربيا انه خطأ كبير قد يشجع الانفصاليين في اقليم كيبيك الكندي.
واعلنت كوسوفو التي يشكل الالبان العرقيون الغالبية الساحقة
لسكانها الاستقلال من جانب واحد عن صربيا الشهر الماضي. واعترفت الولايات المتحدة وفرنسا والمانيا وبريطانيا بكوسوفو في حين تعارض روسيا الفكرة.

وقال وزير الخارجية الكندي ماكسيم برنييه ان التاريخ الحديث للعنف والتطهير العرقي في كوسوفو يجعلها "حالة فريدة" وحذر بشكل غير مباشر الانفصاليين في اقليم كيبيك الذي يتحدث سكانه الفرنسية ألا يعقدوا مقارنات.
 
واضاف قائلا في بيان "لظروف الفريدة التي أدت الي استقلال كوسوفو تعني انها لا تشكل سابقة من أي نوع."

وقال دوسان باتاكوفيتش سفير صربيا لدى كندا "أنه يشعر بخيبة امل كبيرة لهذا القرار غير الحكيم الذي ينتهك كلا من
القانون الدولي والسيادة الاقليمية لصربيا" مضيفا ان القرار الكندي قد سيكون له اثار على وحدة كندا.
 
 

وأجرت حكومات اقليم كيبيك استفتاء على الانفصال عن كندا في عامي1980 و1995 لكنهما فشلا كليهما. وفشل الاستفتاء الاخير بفارق ضئيل جدا. وفي الشهر الماضي قال حزب كيبيك الذي يوجد الان في المعارضة بالهيئة التشريعية في الاقليم انه اذا اعترفت اوتاوا باعلان استقلال منفرد من كوسوفو فانها سيتعين عليها ان تعامل بنفس الطريقة تحركا مماثلا لكيبيك.

 

طباعة