بغداد تطلب إعدام مداني «الأنفال» سوية

دعا مجلس الوزراء العراقي الى تنفيذ احكام الاعدام بحق معاوني الرئيس العراقي السابق صدام حسين الثلاثة الذين أدينوا بقضية حملات الانفال وابرزهم وزير الدفاع السابق علي حسن المجيد الملقب بـ« علي الكيمياوي» بقرار واحد و «سوية».
 
وكان مجلس الرئاسة صادق في 29 فبراير الماضي على قرار حكم الاعدام شنقا بحق المجيد لكنه رفض المصادقة على الاخرين. وأوضح بيان صادر عن المركز الوطني للاعلام ان «مجلس الوزراء دعا الى ضرورة تنفيذ الاحكام القضائية في حق المدانين علي حسن المجيد وسلطان هاشم احمد وحسين رشيد التكريتي سوية وبقرار واحد».
 
وأضاف البيان ان مجلس الوزراء تدارس بجلسته الاعتيادية الثانية عشرة التي عقدت الاسبوع الماضي موضوع الاحكام الصادرة بحقهم». وأصدرت المحكمة الجنائية العليا في 24 يونيو الماضي احكاما بإعدام ثلاثة من المتهمين في قضية الانفال هم المجيد ووزير الدفاع الاسبق سلطان هاشم احمد الطائي ومعاون رئيس الاركان حسين رشيد محمد التكريتي.
 
ووفقا للقانون، كان من المفترض اعدام الثلاثة بعد ثلاثين يوما من قرار هيئة التمييز. لكن الاحكام لم تنفذ بسبب تأخر مجلس الرئاسة في المصادقة عليها اثر الجدل حول اعدام سلطان هاشم احمد.
 
طباعة