متهمان يهرِّبان 1500 غرام هيروين في بطنهما


أحبطت أجهزة البحث الجنائي في شرطة الشارقة محاولة ترويج كيلو ونصف الكيلو من الهيروين المخدر، وصلت إلى الدولة في بطن مهربين أحدهما آسيوي والآخر إفريقي الجنسية، وكانت أجهزة مكافحة المخدرات بإدارة البحث الجنائي في شرطة الشارقة تلقت معلومات سرية، تفيد بأن «آسيوياً يحاول ترويج كمية من مخدر الهيروين، التي حاز عليها من جهة غير معلومة، تم تكوين فريق لعمل التحريات، وبمتابعة المعلومات تمكنت أجهزة مكافحة المخدرات في شرطة الشارقة من تحديد المشتبه به، ومراقبة تحركاته، والقبض عليه متلبساً أثناء محاولته ترويج كمية من الهيروين تقدر بنحو 40 كبسولة تحتوي على الهيروين بلغ وزنها 585 غراماً، تمكن من إدخالها وتهريبها إلى الدولة عن طريق ابتلاعها في معدته.

إلى ذلك توصلت أجهزة البحث الجنائي إلى شريك المتهم الذي دخل الدولة وبحوزته كمية أخرى من الهيروين استطاع نقلها بنفس الأسلوب، وتم القبض عليه وتبين أنه يحمل 79 كبسولة أخرى محشوة بمادة الهيروين بلغ وزنها 902 غرام، ومع إخضاع المتهم للفحص الطبي تبين أن معدته تحتوي على كبسولات من مادة الهيروين،

وبالتحقيق مع المتهمين اعترفا بنقل الكبسولات المحشوة بالهيروين بغرض ترويجها وبيعها داخل الدولة، وتم توقيف المتهمين تمهيداً لإحالتهم  إلى نيابة الشارقة.

وأشار مصدر أمني بإدارة البحث الجنائي في شرطة الشارقة إلى أن «عمليات تهريب المخدرات عن طريق أسلوب (الناقل البشري) تعد من العمليات الشائعة في تجارة المخدرات،

على اعتبار أن العصابات تلجأ إلى استخدام بعض الأشخاص في هذه العمليات مقابل مبالغ مالية عن كل مرة يتمكن المهرب من الوصول إلى الجهة المقصودة، على الرغم من خطورة هذا الأسلوب الذي يودي في كثير من الأحيان بحياة المستخدمين في تهريب المخدرات بسبب انفجار الكبسولات المخدرة التي يحملونها في أمعائهم
.