الطاقة أكبر المساهمين في «البصمة البيئية» للإمارات


صرح القائمون على مبادرة البصمة البيئية للإمارات بأن فريق العمل الذي يعكف على حساب البصمة البيئية للدولة والتحقق منها سلم تقريره الأولي حول بيانات قطاعي الطاقة والسكان إلى الشبكة العالمية للبصمة البيئية.
 
ووصف ممثلو الشبكة التقرير بانه انجاز، منوهين بجودة الأبحاث التي تم تحقيقها ضمن أهم قطاعين يتعلقان بالبصمة البيئية للدولة. وأسفر التقرير الذي قام به فريق عمل متخصص عن تحديثات مهمة جدا لبيانات السكان فيما يتعلق بحساب البصمة كما أضفى الكثير من التوضيحات فيما يتعلق بكون الطاقة القطاع الأكثر مساهمة في البصمة البيئية للدولة.
 
وقالت العضو المنتدب لجمعية الإمارات للحياة الفطرية والصندوق العالمي لصون الطبيعة  رزان المبارك إن تقديم البيانات التي تم جمعها والتحقق منها محليا كانت أمرا ملحا ومهما لاستخدامها أثناء احتساب البصمة البيئية للدولة في تقرير الكوكب الحي لعام 2008 والمقرر ان يتم نشره في وقت ما من هذا العام. وتعد كل من وزارة البيئة والمياه ومبادرة أبوظبي العالمية للبيانات البيئية وجمعية الإمارات للحياة الفطرية والصندوق العالمي لصون الطبيعة والشبكة العالمية للبصمة البيئية الشركاء الاربعة في إطلاق والعمل على المبادرة.
 
أما الشبكة العالمية للبصمة البيئية فهي منظمة دولية غير ربحية تعمل على حساب البصمة البيئية في 150 دولة وتتضمن ما تتوصل إليه من نتائج في تقرير الكوكب الحي.
 
من جهته، قال المنسق العام لمبادرة أبوظبي العالمية للبيانات البيئية محمد الجودر إن تسليم التقرير يعد تقدما مهما جدا في العمل على البصمة البيئية للدولة، خاصة أن البحث الذي تم إجراؤه تمخض عن فوائد عدة على المدى البعيد، بما في ذلك تأسيس شبكة لمصادر البيانات وتجميعها كما أن الحاجة الماسة إلى لمرجع أساسي للحصول على البيانات عالميا والتواصل بشأنها.
 
واشار الى أن الفريق استطاع أيضا ومن خلال البحث تحديد مواضيع جديدة تحتاج إلى تركيز أكبر إذا كنا نرغب حقا في وضع نظام حساب لمصادرنا واستهلاكها، مشيرا أن التقرير استطاع التوصل إلى ان الطاقة التي تستخدم في التجارة عالية جدا في الإمارات خاصة وأن الدولة تعد ميناء مهما لتجارة إعادة التصدير ناهيك عن ان الدولة هي أرض صحراوية بمصادر طبيعية شحيحة.
 
وتعد الإمارات الدولة الثالثة عالميا التي تعمل على حساب البصمة البيئية للدولة بعد سويسرا واليابان وتدخل في شراكة مع الشبكة العالمية للبصمة البيئية وتعمل على وضع منهج وطني لحساب البصمة البيئية
.