طعن حاخام في القدس

 
أعلن فصيل فلسطيني يُطلق على نفسه اسم «كتائب أحرار الجليل - مجموعات عماد مغنية» مسؤوليته عن طعن حاخام، أمس، في مدينة القدس المحتلة.
 
ونقلت مصادر فلسطينية بياناً عن الفصيل، الذي يقول إنه مقرب من «حزب الله» اللبناني ، إعلانه المسؤولية عن عملية الطعن.
 
ذكرت مصادر إسرائيلية أن حاخاماً في الأربعينات من العمر تعرّض للطعن بسكين من قِبل فلسطيني في منطقة باب العامود بالبلدة القديمة بالجزء الشرقي من مدينة القدس.
 
وقالت  الإذاعة الإسرائيلية إن حاخام مدرسة «عطيرات كوهانيم» أصيب في رقبته جراء هذا الهجوم بجروح ما بين متوسطة وطفيفة، حيث نقل إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم.