ترشيح امرأة لتولّي رئاسة البرلمان الباكستاني


رشح حزب الشعب الباكستاني الذي كانت تقوده رئيسة الوزراء الراحلة بي نظير بوتو، امرأة لمنصب رئيس البرلمان. وأكد مسؤولون أمس انه اصبح من المؤكد فوز فهميدة ميرزا (52 عاما) برئاسة مجلس النواب المؤلف من 342 مقعداً.


وستكون ميرزا، السياسية المحنكة من ولاية السند، اول امرأة تشغل هذا المنصب في تاريخ البرلمان الممتد 60 عاما في باكستان البلد الاسلامي المحافظ الذي يسكنه 160 مليون شخص.

 

وصرحت فارزانا رجا المتحدثة باسم حزب الشعب الباكستاني، المتوقع ان يقود الائتلاف الحكومي في باكستان أن ميرزا هي «أفضل خيار، وهي موالية حقيقية للحزب. وامامها دور كبير لتلعبه».

 

وقالت ان ميرزا «ستكون اول امرأة تتولى رئاسة البرلمان في تاريخ باكستان وسيشجع ذلك النساء في البلاد».

 

وأضافت «من خلال تعيينها يرغب الحزب في ان يبعث برسالة الى الشعب والمجتمع الدولي بأن الحزب يؤمن حقيقة في تمكين المرأة».

 

ويتنافس الحزب المؤيد للرئيس برويز مشرف والذي مني بهزيمة في الانتخابات التي جرت الشهر الماضي، على منصب رئيس البرلمان كذلك.

 

وأقرت لجنة الانتخابات بأهلية ميرزا للترشح لذلك المنصب بعد دراسة أوراق ترشيحها، حسب مسؤول في اللجنة.


ويتولى رئيس البرلمان سير الاعمال في المجلس ويقرر أي النقاشات والاقتراحات المسموح بها، وسيلعب دورا كبيرا في البرلمان الذي يتوقع ان يشهد مواجهة كبيرة مع مشرف.


ولم يسمِ حزب بوتو بعد مرشحه لرئاسة الوزراء الا ان مصادر من داخل الحزب قالت ان آصف علي زرداري، أرمل بوتو، هو الخيار الاكيد بعد فشل الحزب في الاتفاق على مرشح من بين الاعضاء المنتخبين. 
 
طباعة