مؤتمر طلابي يناقش تحديات اللغة العربية

 
دعت طالبات في مدارس أبوظبي الى العمل على تعزيز الثقة والاعتزاز باللغة العربية، حفاظاً على كيان الأمة، واعتبار التفريط في اللسان العربي تفريطاً في الهوية الوطنية، وطالبن خلال مؤتمر طلابي للغة العربية أقامته مدرسة «سلامة بنت بطي» للتعليم الثانوي .

تحت عنوان «اللغة العربية.. إلى أين؟» بسن التشريعات الكفيلة بجعل اللغة العربية لغة الثقافة والعلم والإعلام، وتوفير مختبرات لغوية ووسائل سمعية وبصرية حديثة، والعمل على استثمار القيادات الطلابية وتشجيعها من خلال إطار تربوي فاعل.


وشهد مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم مبارك سعيد الشامسي، ومدير إدارة منطقة أبوظبي التعليمية محمد سالم الظاهري، فعاليات المؤتمر الطلابي للغة العربية الذي أقيم تحت عنوان: «اللغة العربية.. الى أين؟»