تشيني : الولايات المتحدة ستكمل المهمة في العراق - الإمارات اليوم

تشيني : الولايات المتحدة ستكمل المهمة في العراق

 
قال نائب الرئيس الامريكي ديك تشيني : " ان الولايات المتحدة تعتزم استكمال المهمة في العراق ولن تسمح بأن يصبح هذا البلد نقطة انطلاق لشن المزيد من الهجمات الارهابية.
 
وقال تشيني امام نحو 3 آلاف جندي امريكي في قاعدة بلد الجوية التي تبعد 70 كيلومترا شمالي بغداد "جميع الامريكيين يمكنهم ان يثقوا في اننا نعتزم استكمال المهمة حتى لا يتعين على جيل اخر من الامريكيين ان يعود الى هنا ليقوم بها من جديد".
 
والحرب في العراق التي تدخل عامها السادس هذا الاسبوع لا تتمتع بشعبية في الولايات المتحدة وأسهمت في تدهور شعبية الرئيس الامريكي جورج بوش.
 
والعراق قضية مهمة في انتخابات الرئاسة الامريكية.
ويخوض المرشحان اللذان يتنافسان على الفوز بترشيح الحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة الامريكية وهما هيلاري كلينتون وباراك اوباما حملتيهما على اساس اعادة القوات الامريكية الى الوطن بينما يؤيد مرشح الحزب الجمهوري جون مكين الابقاء على عدد كبير من القوات في العراق الى ان
يصبح هذا البلد أكثر استقرارا.
 

ووصف تشيني الذي يزور العراق لتقييم النجاحات التي حققها ارسال قوات امريكية اضافية الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق في عام
2003 بأنه "مسعى ناجح" ووعد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بدعم الولايات المتحدة الراسخ.


وقال تشيني وهو من مهندسي الغزو في عام 2003 للجنود في بلد "ليس لدينا نية للتخلي عن اصدقائنا أو السماح لهذا البلد ... ان يصبح نقطة انطلاق لشن مزيد من الهجمات ضد الامريكيين".
 
وقالت ادارة بوش ان الانسحاب من العراق في وقت مبكر جدا سيقوض المكاسب الامنية ويسمح لمتشددي القاعدة هناك باعادة تنظيم صفوفهم وهو ما يمثل خطرا في المستقبل على الولايات المتحدة.
 
وأمضى نائب الرئيس الامريكي تشيني الليل مع زوجته لين في عربة مقطورة في بلد وهي من أكبر القواعد الجوية الامريكية في العراق.
وفي الساعات الاولى حدث اطلاق قذائف مورتر وصواريخ استمر عدة ساعات.
 
وقالت ميجان ميتشيل وهي متحدثة باسم تشيني للصحفيين الذين يرافقونه ان القوات الامريكية في القاعدة شنت هجوما وقائيا ضد المناطق التي يعتقد ان "العدو موجود بها".

وقال تشيني الذي تناول الافطار مع الجنود الامريكيين للصحفيين انه لم يبلغه أحد عن سبب الضوضاء.  وقال :"لم يأت أحد مسرعا ليوقظني".

وتقع القاعدة الجوية في بلد في وسط محافظة صلاح الدين وهي من اربع محافظات شمالية شنت فيها القوات الامريكية والعراقية سلسلة هجماتاستهدفت مقاتلي تنظيم القاعدة السني في العراق.
طباعة