مقتل 23 عراقياً وقذائف على المنطقة الخضراء

 بالتزامن مع وصول نائب الرئيس الأميركي سقطت قذائف هاون عدة على المنطقة الخضراء المحصنة في بغداد، حيث توجد مقرات الحكومة العراقية والسفارتان الأميركية والبريطانية، بينما لقي 23 عراقيا حتفهم في عدد من العمليات المسلحة جرت في مدن مختلفة، واعتقلت قوات حكومية 75 عراقيا في أنحاء البلاد.

وتفصيلا قتل شرطي وأصيب خمسة أشخاصألافي انفجار ثلاث عبوات ناسفة في مكانين من بغداد، كما عثر على خمس جثث مجهولة الهوية في العاصمة. كما انفجرت حافلة صغيرة مليئة بالمتفجرات لتقتل ثلاثة أشخاص وتصيب ثمانية في حي الكرادة بوسط بغداد.

وفي مدينة كركوك أصيب شخصان لدى انفجار عبوة ناسفة استهدفت موكباً لشاحنات نقل في مدخل منطقة عرفة وسط المدينة حيث مقر القنصليتين الأميركية والبريطانية، وعثر على ثلاث جثث لمسلحين عشائريين يعملون في منطقة العظيم (150 كم شمال شرق بغداد) بعد يومين من خطفهم .

اما في محافظة نينوى فقد قتل شرطي على أيدي مسلحين، كما أصيب سبعة أشخاص إثر سقوط قذائف هاون قربألا فندق تتخذه إحدى قطعات الجيش العراقي مقرا لها، فيما عثر ألاعلى جثة طفل ألااختطفه مجهولون منذ ثلاثة أيام، كما عثر على جثتين مقطوعتي الرأس تعودان لضابط في الشرطة برتبة مقدم، وسائقه الشخصي.

وتسلمت مشرحة احد مستشفيات مدينة البصرة جثة لضابط برتبة نقيب وجثتي شرطيين، حيث بدت على الجثث الثلاث آثار إطلاق نار. وقتل شرطي، في هجوم مسلح شنه مجهولون على نقطة ألاتفتيش تابعة للشرطة العراقية وسط مدينة حديثة (280ألاكم غرب بغداد).

على صعيد آخر قالت مصادر في وزارتي الدفاع والداخلية العراقيتين إن قواتهما قتلتألا ثلاثة ألاأشخاص في مدينة الموصل واعتقلت 75 آخرين بدعوى الاشتباه في كونهم من المسلحين خلال عمليات مداهمة نفذتها في مناطق مختلفة من البلاد، واختطف مسلحون جنديين عراقيين عند نقطة تفتيش مزيفة فيمن جهة ثانية سقطت قذائف هاون على المنطقة الخضراء المحصنة في بغداد،

حيث مقرات الحكومة العراقية والسفارتين الأميركية والبريطانية بالتزامن مع وصول نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني الى بغداد أمس، دون ان يعرف ما نجم عنها من خسائر.