سرقوا «الأوكسجين» من المريض

  
تعرض مواطن اردني  لسرقة غريبة، فـ«نمر» او «تايجر»، كما يحب ان ينادى، يعاني من مرض السرطان، وخضع لعمليات عدة تم خلالها استئصال 17 جزءا من احشائه مثل الكلية اليسرى و1.5 متر من الامعاء وجزء من القولون وتسعة اورام من المعدة اضافة الى البنكرياس والبروستاتا والمثانة والحنجرة، ووضع له انبوب للمساعدة على التنفس. وخسر العديد من اسنانه بسبب العلاج الكيماوي للسرطان، وهو الان قعيد الكرسي المتحرك لشلل في نصفه الاسفل، لكن ذلك كله لم يشفع له امام لصين هاجما غرفته الفقيرة التي يدفع اجرتها الجيران، واشبعاه ضربا قبل ان يسرقا كل محتوياتها بما فيها ملابسه،كما حملا معهما انبوبة الاوكسجين التي تساعده على التنفس وست علب حبوب مورفين، اضافة الى 36 انبوبة علاج كيماوي وحافظة للادوية، لكن الاكثر غرابة هو ما حدث لنمر بعد خروجه من المستشفى حين رفضت سيارات التاكسي التوقف له كونه على كرسي متحرك، ويقول ان شرطيا ساعده على ايقاف تاكسي، الا ان السائق اخذ منه الاجرة وانزله بعد نحو 100 متر بحجة انه يرفض ان يجلس معه احد بالاكراه «حتى لو كان اباه».

طباعة