«ستاروود» تفتتح 10 فنادق جديدة في الإمارات

   

أفاد المدير الإقليمي للمبيعات والتسويق في مجموعة «ستاروود» العالمية للضيافة لمنطقة الشرق الأوسط، احمد باقي، بأن «المجموعة ستفتتح 10 فنادق جديدة في الإمارات حتى نهاية عام 2011، وذلك في إطار خطة توسع عالمية للمجموعة تستهدف افتتاح 500 فندق خلال السنوات الخمس المقبلة تضاف إلى 900 فندق تديره المجموعة حالياً في مختلف أنحاء العالم».


وأشار إلى أن «المجموعة ستفتتح فندقين خلال الشهرين المقبلين هما: «فوربوينتس الشيخ زايد دبي» و«ويستن ميناء السياحي» دبي، إضافة إلى فندق «فور بوينتس باي شيراتون داون تاون» الذي افتتح بالفعل، بينما سيشهد 2010 افتتاح فندقين آخرين هما: «دبليو بالم» و«دبليو فيستيفال سيتي»، وسيشهد عام 2011 افتتاح فندق لاكشري كولكشن رأس الخيمة و«الفمنت». وأوضح باقي أن «التوسـعات الجديـدة لمجموعة ستاروود في السوق الإماراتية سـترفع عدد الغرف التي تديرها من 3600 غرفة حالياً إلى 4800 غرفة».


وأشار إلى أن المجـموعة تدير الآن أربعة فنادق من علامة شيراتون موزعة بين دبي وأبوظـبي، كما تدير تسعة فنادق تحمل علامة ميرديان موزعة بين دبي وأبوظبي والفجـيرة، إضافة إلى ثلاثة فنادق تحت علامة «الفور بوينتس» وفندقاً واحداً تحت علامة «ويستن».


وأكد أن مجموعة «ستاروود» تسيطر على نسبة تتراوح بين 8% و10% من سوق  الغــرف فئة خمس نجـوم. وأضاف أن عدد الفنادق التي تديرها «ستاروود» في منطقة الخليج يبلغ 38 فندقاً من بينها 17 فندقاً في الإمارات و14 فندقاً في السعودية وأربعة فنادق في الكويت وفندقين في قطر وفندق في البحرين. 


 وأشـار إلى أن عدد الفـنادق التي تديرها المجموعة في منطقة الشرق الأوسط ارتفع من 26 فنـدقاً إلى 52 فندقا بنسبة 12% من إجمالي الفنادق التي تديرها المجـموعة في منطـقة أوروبـا والشـرق الأوسـط وشـمال إفريـقيا والمحـيط الهندي والتـي يبلغ عددها 240 فندقاً.  وأكد باقي أن منطقة الشرق الأوسط تمثل أهمية خاصة في استراتجية توسع المجموعة نظراً إلى الارتفـاع غير العادي في نسب الأشغال في  فنادق المنطقة وبصفة خاصة دبي التي بلغت فيها نسبة الأشغال 92% متفوقة بذلك على نيويورك، واستمرار النمو الاقتصادي القوي نتيجة سياسات الخصخصة والتنويع الاقتصادي. 


وتشير توقعات مجلس السياحة والسفر العالمي إلى أن القطاع السياحي في منطقة الشرق الأوسط سيحقق معدل نمو سنوي مقداره 5.9% خلال العام المقبل، وهو ما يفوق كثيراً متوسط نسبة النمو العالمية المتوقعة للقطاع والتي تبلغ 4% فقط. ويشكل إجمالي عدد السائحين في الشرق الأوسط نسبة 5% من إجمالي عدد السائحين على مستوى العالم الذين وصل عددهم إلى 900 مليون سائح خلال عام .2007