الديزل يرتفع 30 فلسا للغالون - الإمارات اليوم

الديزل يرتفع 30 فلسا للغالون

 


طبقت شركات الوقود في دبي، اعتباراً من أمس، زيادة جديدة على أسعار الديزل بلغت نسبتها 2.5%، مرجعين سبب الزيادة إلى ارتفاع أسعار الديزل عالمياً، بينما تعتبر هذه الزيادة الثالثة على التوالي منذ مطلع العام الجاري.


وكشف مدير الإعلام والتسويق في شركتي نفط الإمارات الوطنية «إينوك»، والإمارات للمنتجات البترولية «إيبكو»، خالد هادي، لـ «الإمارات اليوم» عن «اعتزام الشركتين خفض أسعار الديزل فوراً، حالما تنخفض أسعاره عالمياً».


وأرجع الزيادة الحالية في أسعار الديزل إلى «ارتفاع أسعار النفط عالمياً إلى مستويات قياسية».


وأضاف أن «الزيادة الجديدة لا تتجاوز 30 فلساً على سعر غالون الديزل الواحد، إذ سيباع الغالون بسعر 13 درهماً و10 فلوس، بعد أن كان يباع بسعر 12 درهماً و80 فلساً».


وكانت «الإمارات اليوم» أوردت في تقرير سابق، من خلال مسؤولين رسميين في الشركات الثلاث: «إمارات» و«إينوك» و«إيبكو»، تقدير حجم الخسائر بنحو 2.5 مليارات درهم، استحوذت شركة «إمارات» وحدها على 66.5% من إجمالي هذه الخسائر، إذ قدرت خسائرها بنحو 1.5 مليار درهم، بينما خسرت شركتا «إينوك» و «إيبكو» 33.5% من إجمالي الخسائر، بما يزيد على مليار درهم، وفقاً للمصادر نفسها.


وأرجعت المصادر السبب الرئيس في هذه الخسائر المستمرة منذ سنوات إلى «الفارق الكبير في أسعار البترول شراءً وبيعاً».


واتجهت شركات الوقود، أخيراً، إلى الاقتراض من البنوك، إذ أبلغ مسؤول رسمي، طلب عدم ذكر اسمه، «الإمارات اليوم» في وقت سابق، أن «القروض الائتمانية بلغت مئات الملايين من الدراهم لأجل تغطية الخسائر المتوالية»، دون تفاصيل.

وتمتلك كل من مؤسسة «إمارات» للبترول، وشركتي «إينوك» و«إيبكو»  ما يزيد على 340 محطة توزيع وقود في كل من دبي والإمارات الشمالية، منها 180 محطة لشركة «إمارات» و160 محطة لشركتي «إينوك» و«إيبكو»، فيما حذرت الشركات نفسها في وقت سابق من اضطرار بعض هذه المحطات إلى الإغلاق نهائياً نتيجة الخسائر اليومية التي تتجاوز 4.1 ملايين درهم (1.1 مليون دولار) يومياً، من جراء عمليات بيع البنزين والديزل بأسعار أقل من أسعار الشراء.
طباعة