تعويض عائلات عملية القدس من «جيب السلطة» - الإمارات اليوم

تعويض عائلات عملية القدس من «جيب السلطة»

 

أصدرت وزيرة الخارجية الاسرائيلية، تسيبي ليفني، توجيهاً خاصاً من شأنه ان يسهل على عائلات قتلى وجرحى العمليات الفلسطينية مقاضاة السلطة الفلسطينية امام المحاكم الاسرائيلية وطلب تعويضات مالية منها «تخصمها إسرائيل من اموال الضرائب».
 
وقالت مصادر اسرائيلية ان ليفني سترسل خلال الايام القليلة المقبلة رسالة خاصة للمحاكم الاسرائيلية تطلب فيها موافقتها القانونية.
 
ومن شأن هذه الرسالة ان تمهد الطريق امام عشرات القضايا المرفوعة امام المحاكم لمطالبة السلطة الفلسطينية بدفع تعويضات مالية لعائلات القتلى والجرحى بحجة فشلها في منع انطلاق المنفذين من الاراضي الخاضعه لها «رغم ان منفذ عملية القدس هو من سكان القدس ويحمل الهوية الاسرائيلية».
 
وأصدرت ليفني اوامرها للمستشار القضائي في الوزارة، ايهود كينان، لارسال رسالة الى المحكمة المركزية في القدس وهي عبارة عن شهادات خاصة موقعة باسم الوزيرة تسلم الى 55 عائلة ممن سبق لها رفع قضايا امام المحكمة تمكنها من طلب تعويضات مالية كبيرة من السلطة الفلسطينية.
 
وستزيل الوثائق التي ستحمل اسم «شهادات وزيرة الخارجية» العقبات الاساسية التي منعت حتى الان مقاضاة السلطة الفلسطينية امام المحاكم الاسرائيلية وذلك بسبب ادعاء السلطة الحصانة بكونها صاحبة سيادة وعدم وجود ولاية قانونية للقضاء الاسرائيلي عليها. 

 

طباعة