الجلسات الودّية أكثر فائدة للمرأة


كشفت دراسة نفسية أميركية أن قضاء وقت جميل مع مَن تحب له فوائد ألاألاصحية لكلا الجنسين، لكن الجلسات الودية قد تكون أكثر فائدة بالنسبة للنساء، وقد توصلت الدراسة إلى أن المرأة تفرز كميات إضافية من هرمون «الأوكسيتوسين» عندما تتعرض للضغوط النفسية الخارجية بحيث يحفزها هذا الهرمون على الحصول على الراحة والرعاية من الآخرين، بينما يقوم هرمون «التستوستيرون» بالحد من فعاليةألاألاوتأثير هذا الهرمون وقدرته على تمكين البشر من التوالاجتماعي. 


وأفادت الدراسة ألاالتي أجريت على أكثر من 76 شخصاً بالغاً من الرجال والنساء، إلى أن الأزواج الذينألا يتمتعون بحياة زوجية سعيدة ومستقرة يتمتعون بمستويات أعلى من هرمون «الأوكسيتوسين» بالمقارنة مع الأزواج غير السعداء في حياتهم الزوجية .