القرهود الجديد يدخل الخدمة بـ14 مساراً

دخل جسر القرهود الجديد أمس مجال الخدمة، بعد إجراء أعمال توسعة عليه، تضمنت زيادة عدد مساراته إلى 14 مساراً في الاتجاهين.

وبدأ أمس، تدشين إنشاء الجسر السادس الذي أسماه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، جسر الشيخ راشد بن سعيد.

واستغرق العمل في جسر القرهود الجديد الذي افتتحه سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، قرابة 24 شهراً وشارك في البناء 2000 شخص.

وقال رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لهيئة الطرق والمواصلات مطر الطاير إن تنفيذ جسر القرهود يأتي ضمن استراتيجية هيئة الطرق والمواصلات لمواكبة النهضة العمرانية ومتطلبات التطور وتلبية احتياجات التمدد والانتشار السكاني الحالية والمستقبلية».

وأضاف أنه «بافتتاح جسر القرهود الجديد، يرتفع عدد المسارات على خور دبي من 19 مساراً عند تأسيس الهيئة إلى 48 مساراً، بعد انجاز مشروعي معبر الخليج التجاري الذي يتألف من 13 مساراً، والجسر العائم ستة مسارات، وتوسعة جسر آل مكتوم من تسعة مسارات إلى 11 مساراً، إضافة إلى افتتاح جسر القرهود الجديد الذي يتألف من 14 مساراً».

وأوضح أن « الجسر يبلغ طوله قرابة 1.7 كيلومتر، ويتألف من 14 مساراً، بواقع سبعة مسارات لحركة السير المتجه من بر دبي إلى ديرة، وسبعة مسارات لحركة السير المتجه من ديرة إلى بر دبي، بارتفاع 15 متراً فوق الجزء الأوسط من خور دبي، بحيث يسمح للحركة الملاحية للمرور بحرية، دون الحاجة إلى تزويده بجزء متحرك للفتح والإغلاق، واستغرق العمل فيه قرابة 24 شهراً».

ولفت إلى أن سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، شاهد فيلماً عن جسر الشيخ راشد بن سعيد، الذي يعتبر من أضخم المشروعات، التي تنفذها الهيئة في مجال الطرق، وتقدر تكلفته المبدئية بنحو ثلاثة مليارات درهم، ويربط منطقة الجداف في بر دبي، بالطريق الفاصل بين مشروع الخيران ومدينة دبي للمهرجانات».